قلتُ للغادةِ البخيلةِ لما

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قلتُ للغادةِ البخيلةِ لما

قلتُ للغادةِ البخيلةِ لما
المؤلف: مصطفى صادق الرافعي



قلتُ للغادةِ البخيلةِ لما
 
رفضتْ رقعتي وخافتْ جوابي
ما لمر النسيمِ يجرحُ خديكِ
 
ومرُ النسيمِ مثل عتابي
وللمسِ الحريرِ يوجعِ كفيكِ
 
ولمسُ الحرير مثلث كتابي
فرأيتُ العيونَ تنطقُ بالسحرِ
 
وقالتْ علي فصلُ الخطابِ
عوذتْ منكَ قلبُها بالتجني
 
ورقتْ منكَ كفها بالخضابِ