قد بلونَك في قديمِ الليالي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قد بلونَك في قديمِ الليالي

قد بلونَك في قديمِ الليالي
المؤلف: حيدر بن سليمان الحلي



قد بلونَك في قديمِ الليالي
 
فوجدناكَ «صالحاً» للمعالي
وامتحناكَ فامتحنَّا بريئاً
 
طبعُه مِن تحوّلٍ وانتقال
فمحضنا لكَ الصريحَ من الودِّ
 
وقابلته بحرِّ الفعال
قسماً والسحابُ كفُّك إن أقـ
 
ـسمتُ بالمنشىء ِ السحابِ الثقالِ
نزل العتبُ منكَ ساحة َ فضلٍ
 
لم تكن منزلاً لغيرِ الكمال
واقتفاك القريضُ حقَّ ودادٍ
 
منك أمسى في جانبِ الإهمال