قالوا صحوتَ فقلتُ تأبى لوعة ٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قالوا صحوتَ فقلتُ تأبى لوعة ٌ

قالوا صحوتَ فقلتُ تأبى لوعة ٌ
المؤلف: ابن دريد



قالوا صحوتَ فقلتُ تأبى لوعة ٌ
 
في القلبِ يلذعُ جمرها بلْ يحرقُ
قَلِقَتْ مَدَامِعُهُ فَبُحْنَ بِسِّرِهِ
 
مَنْ ذَا يُقَارِنُهُ الهَوَى لاَ يَقْلَقُ
قَلْبِي المَلُومُ عَنِ الهَوَى بَلْ مُقْلَتِي
 
بَلْ ذَا وَذَاكَ كِلاَهُمَا لِي مُوبِقُ
قلْ ما بدا لكَ عاذلاً ومناصحاً
 
قدرُ الهوى فأسيره لا يطلقُ