في فمي لم يَزل لذكرِك نَشرٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

في فمي لم يَزل لذكرِك نَشرٌ

في فمي لم يَزل لذكرِك نَشرٌ
المؤلف: حيدر بن سليمان الحلي



في فمي لم يَزل لذكرِك نَشرٌ
 
طيّبٌ واختبر بذاك النسيما
وبمرآة ِ فكرتي لم يزل شخصُك
 
نُصبَ العينينِ منيّ مُقيما
وعلى النحر من عُلاكَ ثَنائي
 
ليسَ ينفكُّ عقدُهُ مَنظوما
لا تظنَّ البعادَ يحجبُ عنيّ
 
منك ذيّالك المُحيّا الكريما
فوشوقي ومَوقع الودِّ منّي
 
قسماً لا أراه إلاّ عظيما
أنت عندي بالذكر أحضرُ من قلـ
 
ـبي بقلبي فكن بذاك عليما
لست أقوى لحملِ عتبك يا من
 
حَمَلت فخرَه المعالي قديما
فاثنِ عن غَربِ عتبك اليوم عني
 
فبه قد تركت قلبي كَلبما