فداؤك نفسي من الحادثات

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فداؤك نفسي من الحادثات

فداؤك نفسي من الحادثات
المؤلف: أبو الفرج الأصبهاني



فداؤك نفسي من الحادثات
 
وريب الردى وحلول الحذر
فعالك تكبر عن موعد
 
ووعدك يسبق أن ينتظر
وكفك تهمي على المعتفين
 
بفيض عفا وصفا من كدر
إذا عاقك الشغل عني ولم
 
أذكرك نفسي خوف الضجر
تسكعت في حيرة إلا أجو
 
زمنها إلى عضد أو وزرز
رهنت ثيابي وحال القضا
 
ء دون القضاء وصد القدر
وهذا الشتاء عسوف علي
 
كما قد تراه قبيح الأثر
يغادي بصر من العاصفا
 
ت أو دمق مثل وخز الإبر
وسكان دارك ممن أعو
 
ل يلقين من برده كل شر
فهذي تحن وهذي تئن
 
وأدمع هاتيك تجري درر
إذا ما تململن تحت الظلام
 
يعللن منك بحسن النظر
ولا حظن ريعك كالمحلي
 
ن شاموا البروق رجاء المطر
يؤملن عودى بما ينتظرن
 
كما يرتجى آئب من سفر
فأنعم بانجاز ما قد وعدت
 
فما غيرك اليوم من ينتظر
وعش لي وبعدي فأنت الحيا
 
ة والسمع من جسدي والبصر