فتحت لي باباً من الود ما

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فتحت لي باباً من الود ما

فتحت لي باباً من الود ما
المؤلف: ابن نباتة المصري



فتحت لي باباً من الود ما
 
عهدته يرضى بإهمالك
فحبذاك اللغز من فاتح
 
ودك لي من بعد إغفالك
ألغزته في واقف خاضع
 
كالعبد في تصريف أفعالك
مافيه من عيب ويا طالما
 
قد ردّه في حكمه مالك
لكنّ لي في وسطه غالباً
 
فرعٌ أعاذ الله من ذلك
لا الشعر والتوشيح أدرى ومن
 
تصريعك استملي وأمثالك
تخشى اذا أبصرته مرتجى
 
فاعجب له في كل أحوالك
أعجبني والله مع نظمه
 
رضوانك المعهود يا مالك