فارقتكم فإذا ما كان عندكم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فارقتكم فإذا ما كان عندكم

فارقتكم فإذا ما كان عندكم
المؤلف: المتنبي



فَارَقْتُكُمْ فإذا ما كانَ عِندكُمُ
 
قَبلَ الفِراقِ أذًى بَعدَ الفراقِ يَدُ
إذا تَذكّرْتُ ما بَيني وَبَيْنَكُمُ
 
أعانَ قَلبي على الشّوْقِ الذي أجِدُ