عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ

عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ
المؤلف: أحمد شوقي



عَرَضوا الأَمانَ على الخواطرْ
 
واستعرضوا السُّمْرَ الخواطر
فوقفتُ في حذر، ويأْ
 
بى القلبُ إلا ان يخاطِر
يا قلب شأْنك والهوى
 
هذي الغصونُ وأَنت طائر
إن التي صادتْك تسـ
 
ـعى بالقلوب لها النواظر
ييا ثغرها، أمستُ كالـ
 
ـغوَّاص، أَحْلُم بالجواهر
يا لحظَها، مَنْ أُمُّها؟
 
أو مَنْ أبوها في الجآذر؟
يا شعرها، لا تسعَ في
 
هتكي، فشأْنُ الليلِ ساتر
يا قَدَّها، حتَّام تغـ
 
ـدو عاذِلاً وتروح جائر؟
وبأيِّ ذنبٍ قد طعنـ
 
ـتَ حشايَ يا قدَّ الكبائر؟