صفحة:مذكراتي عن الثورة العربية الكبرى.pdf/24

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    لم تدقّق هذه الصفحة

    في الحكومة العثمانية إلا بموافقة خاصة من الجمعيات التي ينتمون إليها .

    ٢ - تكون القرارات برنامحة سياسية العرب العثمانيين ولا يمكن مساعدة أي مرشح في الانتخابات النيابية إلا إذا تعهد من قبل بتأييد هذا البرنامج وتنفيذه.

    ٣ – المؤتمر يشكر مهاجري العرب على وطنيتهم في مؤازرتهم له . وفي يوم 30 حزيران زار وفد مؤلف من السيد عبد الحميد الزهراوي رئيس المؤتمر وشكري غانم نائب الرئيس و اسکندر عمون وسليم علي سلام و الشيخ أحمد طبارة وأحمد مختار وخليل زينية ، قصر السفارة العثمانية في باريس ، فقابل الوفد السفير وساهمه نسخة من قرارات المؤتمر الكتاب الآتي :

    «انفاذا للقرار الصادر من المؤتمر العربي في ۲۳ حزيران ۱۹۱۳ نتشرف بأن ترسل لدولتكم مع كتابنا هذا نسخة من القرارات التي صادق عليها المؤتمر راحين أن تتفضلوا باطلاع الحكومة العثمانية عليها واقبلوا فائق احترامنا .»

    كما زار الوفد المسيو بيشون وزير الخارجية الفرنسية لشكره على ضيافة فرنسا التي انعقد المؤتمر في عاصمتها . وفي أثناء الحديث أنهم المسيو بيشون أن الإصلاح المطلوب ليس عملا عدائية ضد الدولة العثمانية بل هو لغاية نبيلة رمي الى اصلاح شؤون البلاد العربية والدولة العثمانية التي تشكل تلك البلاد جزءا كبيرا منها.

    وبذلك لم يعد محال لمن لهم ميول لا تتفق ومبادئنا الوطنية من الاستفادة من انعقاد هذا المؤتمر.

    - ۱۸ -