صفحة:مذكراتي عن الثورة العربية الكبرى.pdf/22

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    الحكم في ۲۳ كانون الثاني ، واستلام أنور باشا وزارة الحربية ، وجمال باشا البحرية غير الوضع ، فعزل الوالي و عين مكانه حازم بك فحل الجمعية الإصلاحية في شهر مارس . وقد احتجت بيروت وظهرت صحفها بيضاء محلية بالسواد ، ولم يتوقف نضال رجال الإصلاح إلا بعد اتفاق الاتحاديين المؤتمرين في باريس.

    وانعقد مؤتمر باريس في 18 حزيران ۱۹۱۳ مؤلفا من السادة : عبد الحميد الزهراوي رئيسة ومندوبا عن حزب اللامركزية في مصر مع زميله اسکندر عمون ، وأحمد مختار بهم ، وسليم علي سلوم ، والدكتور أيوب ثابت و أحمد حسین طبارة عن الجمعية الإصلاحية في بيروت , و توفيق السويدي وسليمان عنبر عن العراق ، ومحمد حيدر وابراهيم حیدر عن بعلبك ، وعبد الكريم الخليل عن جالية الاستانة ، وعباس مجاني عن المهاجرين السوريين في أميركا الجنوبية ، ونجيب دياب ونعوم مكرزل والياس مقصود عن المهاجرين السوريين في الولايات المتحدة ، وندرة مطران و جمیل مردم بك وشكري غانم وعوني عبد الهادي وعبد الغني العويسي وشارل دياس وحير الله خير الله ومحمد محمصاني عن الحالية العربية في باريس

    وقد أقر هذا المؤتمر المقررات الآتية :

    ١- ان الاصلاحات الحقيقية واحية وضرورية للمملكة العثمانية فيجب أن تنفذ بوجه السرعة

    ۲ - من المسلم به أن يكون تمتع العرب بحقوقهم السياسية مضمونا وذلك بأن يشتركوا في الادارة المركزية للمملكة اشتراكا فعليا.

    -١٦-