صفحة:حياة عصامى.pdf/81

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لم تدقّق هذه الصفحة



1- عقد متوسط التيلة مارس ابريل مايو سنة 1950

لحساب العملاء 4,712,500 3,733,000 1,228,500

لحساب المياومين 2,986,500 1,956,500 2,062,500

. 7,699,000 5,681,500 3,291,000

المعروض من هذه الاقطان 2,145,000 1,492,000 1,179,000


وبمقارنة هذه الارقام لعمليات العقود بالاشهر نفسها من العام الاسبق يتضح المضاربة :-

. مارس ابريل مايو سنة 1949

لحساب العملاء 1,163,000 1,812,000 1,895,000

لحساب المياومين 2,601,000 1,577,000 1,710,500


. 5,764,000 3,389,000 3,605,500

المعروض من هذه الاقطان 3,525,000 3,345,000 2,755,000


ثانيا : التحكم فى علاوة مينا البصل نتيجة حالة الاحتكار الموجودة وخفض هذه العلاوات بحيث يستلم الباقى من محصول الوجه القبلى والجيزة 30 بابخس الاثمان . مثال ذلك بائع غطى قطنا فى نوفمبر بسعر 70 ريالا دفع الفروق حتى 154,50 ريالا اى 84,50 ريالا يسلم قطنه من رتبة فولى جود فير بسعر 110 ريالا سبق ان دفع منها فى التصفيات الاسبوعية 84,50 فيتبقى له من الثمن 25,50 ريالا فى الوقت الذى تنادى البيوت المذكورة انها قد وصلت سعر القطن على التحسين الى 154,50 ريالا وانه لولا القرار الوزارى بتحديد حد اقصى ليونيو واغسطس لوصلت بالسعر الى 200 ريال .