صفحة:حياة عصامى.pdf/39

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لم تدقّق هذه الصفحة


بصيانة الثروة التى ابرمت مع البنوك العقارية وشركة السكر فهى من افضل الحلول :

اولا) فيما يخص باتفاقية البنوك العقارية قد انقذت الاف الافدنه من البيع الجبرى البغيض الذى يزيل ثروة الكثيرين من الملاك فى ابان الازمة المالية التى اجتاحت البلاد وقد تنفس اصحاب الاطيان والعقارات الصعداء ، ولا شك ان هذا عمل جليل الفائدة .

ثانيا) اما اتفاقية شركة السكر فقد روعى فيها امران هامان :

الاول : اعانة صناعة مصرية كانت على وشك الافلاس .

الثانى : تشغيل عمال لايقل عددهم عن ٥٠ اف عامل .

وهذا الاجراء معمول به فى كافة الدول لدعم الصناعة وتنظيمها ، فالقول بان الدولة تخسر نصف مليون جنيه سنويا – هو قول يخالف الاهداف الاقتصادية التى يجب على الدولة ان تحمى صناعتها .

ثم اردف المغفور له احمد عبد الوهاب باشا حادثة اخرى تدل على عظمة ونزاهة صدقى باشا :

عقب تولى صدقى باشا الحكم وتحالف جميع الاحزاب ضدة رغم ما بينها من خلاف وخصومه شديدة ، اضطربت سوق القطن وهبطت اسعارة فى البورصة الى اقل من اسعار القطن الامريكى ، فسافر صدقتى للاسكندرية واتخذ اجراءات سرية لم تعلن ، واذاع فى محيط البورصة ، ان بورصات القطن فى الخارج سارعت فى شراء القطن المصرى منتهزه هذا النزول الغير طبيعى ، وسرعان ما انتعشت