صفحة:حياة عصامى.pdf/31

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لم تدقّق هذه الصفحة


الانتخابات لكن اللجنة رأت ان حركتنا محلية قاصرة على ازالة نفوذ وسيطرة عائلة الشريعى ، ولهذا قررنا ان الواجب يقتضينا الدخول فى حزب الشعب الذى الفه المغفور له صدقى باشا – فدخلت انا والمرحوم الاستاذ امين عامر المحامى عم السيد المشير عبد الحكيم عامر – وكان المرحوم المغفور له الشيخ على عامر – والد المشير عضوا فى اللجنه – ودخلنا برلمان صدقى باشا – بغير مزاحمة من عائلة الشريعى لمقاطعتهم الانتخابات وهذه اول مرة ادخل فيها البرلمان سنه ١٩٣١ ، ثم دخلت مجلس الشيوخ فى سنه ١٩٣٦ فى الوزارة الائتلافية .