صفحة:جلاء الأفهام.pdf/69

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    في المراسيل والمولوفسات الباب العالی



    الباب الثاني



    [في المراسيل والموقوفات]


    فمنها ما رواه إسماعيل في كتابه : ۱۱۰ - حدثنا عبد الرحمن بن راشد المعار حدثنا هشيم حدثنا حصین ابن عبد الرحمن عن يزيد الرقاشي قال : « إن ملكا موك يوم الجمعة من صلى على النبي عه يبلغ النبي عله يقول : إن فلانة من أمتك يصلى عليك ، هذا موقوف . وقال إسماعيل حدثنا سلم حدثنا مبارك عن الحسن عن النبي ع قال: «أكثروا على الصلاة يوم الجمعة . وقال إبراهيم بن الحجاج حدثنا وهيب عن أيوب قال : « بلغني -- والله أعلم - أن ملكا موكل بكل من صلى على النبي عله حتى يبلغه النبي

    حدثنا إبراهيم بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن سهیل قال : «جئت أسلم على النبي عله و حسن بن حسين رضي الله عنه يتعشى في بيت عند النبي علة فدعانی ، فجئته ، فقال : ادن فتعش ، قال قلت : لا أريده ، قال لي : مالى رايتك وقفت ؟ قال : وقفت أسلم على النبي عنه قال: إذا دخلت المسجد فسلم عليه ، ثم قال: إن رسول الله مع قال : وصلوا في بيوتكم ولا تجعلوا بيوتكم مقابر ، لعن الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ، وصلوا على فإن صلاتكم تبلغني حيث ما كتم ). ۱۱۲ - حدثنا سليمان بن حرب حدثنا جرير بن حازم قال ، سمعت الحسن يقول ، قال رسول الله له : « بحسب امرئ من البخل أن أذكر عنده فلا يصلي على النبي 6 و ۸ه