صفحة:جلاء الأفهام.pdf/68

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    الباب الأول ما جاء في الصلاة على رسول الله ل الوجوه ، وخشعت له الأصوات ووجلت القلوب من خشيته : أن تصلی علی محمد معه وأن تعطيني حاجتي وهي كذا وكذا فإنه يستجاب له إن شاء الله تعالی و قال وكان يقول : لا تعلموا سفهاءكم لئلا يدعوا به في مأثم أو قطيعة رحم » • .@ لبن أبي مريم عن (وأما حديث أبي الدرداء ) ۱۰۷ - فقال الطبراني في المعجم الكبير حدثنا محمد بن علی بن حبیب الطرائفي الرتي حدثنا محمد بن علی بن میمون حدثنا سليمان بن عبد الله الرتی حدثنا بقية بن الوليد عن إبراهيم بن محمد بن زياد قال : سمعت خالد معدان يحدث عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله عنه : و من صلى على حين يصبح عشرا وحين يمسي عشرا أدركته شفاعتي ، . ۱۰۸ - قال الطبرانی : حدثنا يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد خالد بن زيد عن سعيد بن أبی هلال عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله م : « أكثروا الصلاة على يوم الجمعة فإنه يوم مشهود تشهده الملائكة ، ليس من عبد يصلي على إلا بلغني صوته حيث كان ، قلنا: وبعد وفاتك ؟ قال : وبعد وفاتي، إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء ، . وأما حديث سعيد بن عمير الأنصاري عن أبيه عمير البدری) ۱۰۹- فقال عبد الباقي بن قانع ، حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الله بن صالح بن شيخ بن عميرة قال : حدثني محمد بن هشام حدثنا محمد بن ربيعة الكلابي عن أبي الصباح البهری حدثنا سعيد بن عمير عن أبيه قال ، قال رسول الله : ( من صلی علی صادقا . نفسه صلى الله عليه عشر صلوات ورفعه عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات » ۷۷ه