صفحة:تهذيب تاريخ ابن عساكر7.pdf/3

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    3
    تاريخ ابن عساكر

    قدر أن يحسن الكلام قدر أن يحسن الصممت ، وليس كل من أحسن الصمت يحسن الكلام * وقال : جاء رجل إلى سليمان وهو يعرض الخيل بدابق فقام إليه رجل فقال : يا أمير المؤمنين إن أبانا ملاك وعمر أخانا وأخذ مالنا فقال له : الأرحم الله أباء ، ولا أجار أخاك ، ولا رد عليك ماش ، ياعلام السوط قال : فأول سوط ضرب قال : باسم الله فقال : دعوا الله ، لو كان تاركة الملحن في وقت لتركه الآن . ومن شعر الضحاك في يزيد بن عبد الملك حليم إذا ما قال عاقب ملا أشد العقاب أو عفا لم يثرب فعفو أمير المؤمنين وحسية فما تحتسب من صالح لا يكتب أساؤا فإن تعفو فإنك قادر وأفضل حلم حسبة حلم نفتهم قريش عن محلة واسط وذو مرن بالمشرفي المشطب وروى خليفة العصفري هذه الأبيات لكثير عزة فقال : لما أدخل آل المهلب ابن ابي صفرة على يزيد بن عبد الملك قام إليه كثير عزة فأنشده الأبيات يعني المتقدمة فقال يزيد : أطت بك، الرحم فلا سبيل لك إلى ذلك ، من كان له قبل آل المهلب دم فليق ، ودفعهم إليهم فقتل منهم نحو من ثمانين * و حكي الكوري في تاريخ اليمن أن يزيد بن عبد الملك بعث الضحاك على اليمن وحضر موت نکن

    سنتين وأشهر . بلد الضحاك بن عبد الله الهندي مولى أبي منصور المطرز المروي . قدم دمشق وحدث بها و بصور * وروى عنه | الكتاني بسنده إلى حكيم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول الحافظ عاليا وزاد فيه وخير الصدقة ما كان عن ظهر غني ، ومن يستعفف يعفه و من استغني أغناه اشه .

    • الضحان ب بن عبد الرحمن بن أبي حوشب النصري . أدرك واثلة

    ابن الأسقع : وروى عن مكحول وغيره من التابعين وقال : سمعت القاسم ابن مخيمرة يقول : تعلم النحو أو له شغل وآخره بغي ، وقال : رأيت واثلة يخضب بالحناء * قال أبو حاتم : الضحاك من أجلة أهل الشام ، ووثقه أبو زرعة وقال : وقال يعقوب : هو من أهل بيت شرف ولهم حال ، ووثقه دحيم و الضحاك ب بن عبد الرحمن بن عرزب و يقال عرزه الأشعري ، من أهل 6 . هو ثقة ثبت