صفحة:تاريخ الطبري01.pdf/6

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    به من 6 - 10 شروحه وحين حت دیونم وحقوقم کما قال عز وجل يسألونى الأعلنة قل هی مواقين للناس وألم، وقال : هو الذي جعل أن ضياء والقمر نا اوقدره منازل لتعلموا عدد السنين والاكتساب ما خلق الله لا الا بالكف يقتل الآيات لقوم د علمين، ان فی اختلاف الليل والنهار ما خلق الله في الشوات والأرض لآيات لقوم يتقون، انعاما منه بكل ذلك على خلفه وتقد منه به عليي وتلو نشكره على نته التي أنعها عليه من خلق عظیم زاد كثيرا منع من الانه وأيادية على ما ابتدا فصاله وطوله كما وعدم جل جلاله يقوله، وان تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم وين كفرتم ان عذابی دیسڈ، وجمع لهم بين الزيادة الني زادم في علاجل دنیا والفوزگر بالنعيم المقيم والخلود في جنات النعيم في أجل أخرناهم ، وأخر الكثير من الزيادة الني وعدم. نتمي اني حسين محرم دوخت قدومسلم عليه، توفيرا منه كرامته عليك يوم تبلى السرائر وكفر دا نه خلق منا عليم فجحدوا الاعد وعبدوا سواه فسلبهم ما ابتدا به من الفضل والاحسان واحتل بهم النقمة المملكة في العاجل وذخر لهم العقوبة المخزية في الآجل ومتع كثيرا منهم بني أيام حياتهم استدراجا منه لهم وتوقيرا منه عليهم أوزار نيستحقوا من عقوبته في الأجل ما قد أعد لهم نعوذ بالله من e c) Kor. 14, b) Kor. 10, Vs. 5, 6. a) Kor. 2, vs. 185. ) Chin. Tn. Tn ġ, C corrupte. , d) Ex conj., P VS. 7. ., . 3) . ad , non- nisi apud C; P, Tn lac. ) Ex conj., cod.... (lac.)...

    pag. o, .

    میا