صفحة:بين الكتب والناس (1952) - العقاد.pdf/67

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لم تدقّق هذه الصفحة

فلسفة العنصرية . هل هي من الشرق؟



من نقائض الأوضاع اللغوية أن العلماء الذين يبحثون في «العنصرية» اليوم يجهلون أصل هذه الكلمة التي تطلق على أصول بنی آدم . ويعرفونها في الغرب باسم الرأس ۰ و من نقائض الصروف أن يقال - في أرجح الأقوال – ان الكلمة مأخوذة من اللغة العربية ، وقد كانت أمم العرب أول ضحايا العنصرية حين شاعت دعوى الاستعمار باسم « الرسالة البيضاء » أو رسالة الرجل الأبيض في تمدين الشعوب السمراء والصفراء والسوداء والحمراء . وكان الرجل الأبيض في عرفهم هو كل مستعمر من الأوربيين قيل أن كلمة رأس Race ترجع الى « رأس » العربية بمعنی الأصل والأساس ، وقيل أنها مأخوذة من كلمة راس Race اللاتينية بمعنى الجذر و الجرثومة وقيل انها متصلة بكلمة راسيو التي آنحدرت الى الايطالية الحديثة من لهجات الرومان الأقدمين ، وقيل غير ذلك أنها انتقلت الى الجرمانية من كلمة Raz التشكية بمعنى الطابع و « الروسم » أو الصورة المطبوعة . ولا يعلم أحد على التحقيق ما هو أصل هذه الكلمة التي تطلق اليوم على أصول الآدميين لكن الثابت المحقق أن تقسيم العناصر البشرية معروف قبل ظهور هذه الكلمات في تلك اللغات و فقد ظهرت صور الأجناس المختلفة على هياكل الفراعنة قبل الميلاد بأكثر من ألف سنة . 14