صفحة:المقنع في علم الجبر والمقابلة خ.pdf/2

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بحمد آلهى أبْتَدى ما أحَاولُ وأهدى صلاةً مع سَلَامٍ يشاكلُ
    على المصطفى خير الأنامِ وآلهِ وأصحابهِ ثم الدُّعا يتواصَلُ
    لفخر الزّمان المنْتمي لجِلاوةٍ علىٍّ عَلَيْهِ سُحْبُ جَوْدٍ هَوَاطِلُ
    وبعدُ فعلم الجبر علمً معظّمٌ يميل إليه المتقنون الأفاضلُ
    وإني لحاوٍ لبَّهُ في قصيدةٍ بها يكتفي ذُو فطنَةٍ ويطاولُ
    وها أنا ساعٍ في الذي قَدْ قصدتُه وعَوْناً من المُولِى الحِجَى أنا سَائلُ


    اسماء الأنواع ومراتبها وأسُوسها


    وبالجَذرِ ثم المالِ والكَعْبِ لقَّبوا مقاديرَ لَمْ تُدْرَ ابْتداءً تُحاوَلُ
    فما ضربهُ في مثلهِ هو جذرهم وبالمال سمَّوا مابدا هو حاصل
    وذا ضربه في ذاك يبدي مكعّباً ومن ذين اسماءَ البواقي تَنَاَوَلُ
    فقل مال مالٍ ثم مال مكعَّبٍ أسوسٌ لها معلومةٌ ومنازلُ
    وجذرٌ وشيءٌ في محلٍّ تَصَادَقا وبينهما في آخَرَيْنِ تَفَاصلُ
    وبالكعب سوًّى الأكثرون مكعباً وبيْنَ كِلَا المعرفين قَطعاً تَفاضُل
    منازلها أصليةٌ كأسوسِها وفرعيةٌ بواحدٍ تتفاضلُ
    فالأولى لجذرٍ أسُّها واحدٌ وما يليها لمال أسُّها اثنان فاصلُ
    وثالثةٌ للكعب فادرِ وأسُّها ثلاثٌ كما في العَدَّ وهي الأصائلُ
    ومازاد فرع اسّ كل سميّ فثنه وثلث حسب ما هو قابلُ
    وما لا بكل اثنين خذ ومكعبا بكل ثلاث ثم ما هو حاصل
    اضف بعضه للبعض والمال قد من يكن ما بدا جواب من هو سائل
    وفي عكسه ركّب أسوساً تفصلت بجمعٍ تفز بالقصد والضبط شامل


    بجمع والطّرح


    وما يتفق نوعا وقد رمت جمعه ففيه أعملن ما أنت في العدّ عاملُ
    وقل هكذا طرح وعند تخالف فجمع بواو العطف قل بتناولُ

    وفي