صفحة:التيسير في علوم التفسير.pdf/75

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ٧٥

    مُرْتَفَقًا مُجْتَمَعًا ذا رفقه او موضعًا يرضى القلوب رفقه
    وجاء في جمع سوارٍ أسوره أسَاورًا ومثله أساوره
    وواحد الأرائك الأريكه اسرةٌ في كلل محبوكه
    وقل زلقًا تزل فيه القدم غورًا وغائرًا بمعنى يُعْلَمُ
    وفي الولى الفتح في الولايه وباب وإلى الكسر في الولايه
    وقيل بل هما من السلطان والأمر والقهر بلا مُدَانِى
    هشيمًا المهشوم وهو المنكسر ومنه أيضًا كهشيم المحتظر
    تذروه اى تنسف حيث يروي ومثله والذاريات ذروا
    والباقيات الصلوات الخمس أو جملة الأذكار وهي خمس
    وقيل يعنى سائر الطاعات وجهٌ على كل الوجوه ياتى
    بارزة ظاهرةً يغادر يترك صفا مصدر في الظّاهر
    وقيل في موضع مصطفين ومثله في الصف خُذ يقينا
    وَمُشْفِقِينَ مثل خائفيا وَوَجلين اعْلَم وَحَاذرينا
    وعَضُدًا عونا معاضدينا وَمَوْبقًا اى مَهْلكًا يَقينَا
    مواقعوها مثل داخلوها وقبلا اشياء قابلوها
    وقبلا بالضَّمِّ اى أَنْوَاعًا كلُّ عذاب نوعه يراعا
    جَمْعُ قَبيلٍ والقبيل الصنف هُنَا وفي الأنْعامِ فيهِ الخُلْفُ
    ليدخضوا ليبطلوا أو داحضه باطلة فاسمع بلا مُعَارَضَةْ
    وموئلاً أى ملجأ لا أبرح أى لا أزال سائراً في المْسَرْحْ