صفحة:التيسير في علوم التفسير.pdf/52

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ٥٢

    الاَّمُكَاءً اَىْ صَفيراً بالْفَم تَصْديةً تَصْفِيقُهُم في الحرم
    والاصل في المركوم كلما ازدحم بعضاً على بعض بترتيب وَضمْ
    ومنه أيضاً قوله فيركمه يعني الخبيث وفعال الظّلمَهْ
    وقولهُ الفُرْقانَ يَوْمَ بَدرٍ وهْوَ على التحقيق يَوْمُ النّصْرِ
    بالعُدْوَة الدنيا شَفيرُ الوَادى نحْوُ المَدِينَة القريب النَّادِى
    أو العدوة القصوي أى البعيده من نحو مكة اعتبر تحديده
    وَريحُكمْ دَوْلَتكم في نصْركُمْ قُلْ بَطراً طُغْيَانكم في امْركُمْ
    جارٌ لكم أى ضامن السلامة يعني مجيراً كافِلَ الكَرَامهْ
    نكص اي رجع يعدو مدبرا خوفا وَرُعْباً هَارِباً ممَّا يرَى
    فانبذ إليهم الق يعنى العهدا على سواء اى تَسَاوٍ عُدّا
    اى ليكون الكل بالسواء علماً بنقض العهد والولاء
    من قوة أى ءالةٍ للرَّمى وعدة وسَعَةٍ وَسَعْى
    ومن رباط الخيل في الثغور وجنحوا مالوا إلى التّيْسِير
    يثخن اى يكثر القتالا وَيْملكَ الرِّقابَ والأموالا
    اثخنتموهم اى قهر تموهم بالقتل والاسر اهنتموهم
    آوو أو اوى غيره اعطاه مأوى أوى اقام في مأمواه
    وقل هنا الولاية الولاء والنّصْرُ وَالميرَاث والوَقَاءُ


    سورة التوبة


    وقل فسيحوا في أمان العهد سيروا إليها هدنةً بحَدِّ
    قل وأذان اصله الأعلام انسلخ انسلاخها انفصام
    قل واحصروهم ضيقوا وشددوا والمرصد الطريق حين يرصد

    أجره