صفحة:التيسير في علوم التفسير.pdf/15

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ۱٥

    شاهدُ هذا وَجَزَاءُ سيْئة قل فاعْتَدُوا أي قَاتِلوا شَرَّفَئه
    وقيل فعل وهو سَلب النّور عنهم إذا قاموا من القبُور
    وتفسيره في الجديد يوم يقول احفظه بالتجريد
    يمُدهم يملي لهم في المهله طغيانهم غلوهم في الغفله
    والْعَمَهُ الْحِيَرة والتَّرددُ وعدمُ التوفيق والتبلدُ
    معنى اشتروا تعوضوا الضّلاله عن الهدى وقد رأوا هلاله
    وقد اضَاءت واضَاءَ نوَّرَا سوَاهُ واللازمُ ضَاءَ مُسْفِرا
    كصيّبٍ أي مَطَر من صَابَا صَوْباً نزُولا أو عَنَي السَّحَابَا
    وَالرعد صوت مَلَك تسبيحَا أخْرَسَ إذ لا تحمل الفصيحا
    وقيل صوت سوقه السحابا وقيل حِسُّ السُّحُب اضطرابَا
    ثم الصّوَاعق التي تشتدُّ في الرعب أقوي ما يَكون الرعد
    وربما يسقط منها نار تحرق او يبدوا لها شرار
    والبرق نار من سحاب يلمَعُ وقيلَ اسْواطُ حديد تصْدع
    وقيل نور مَلك تَرَايا مسبّحاً لخَالِقِ البَرَايَا
    يخطف يسلب اختطافاً قاموا أي وقفوا وصدهم ظلام
    وتجعلوا أي تصِفُوا انداد إذ شبّهوا بالخَالِق العِبَادَا
    وتعلمون أي رزقتم عَقْلاً فَلَو نظر تم لعرفتم فَضْلا
    إذ قد علمْتم أن غيرَ البَاقي لَيْسَ بخَلّاق ولا رَزّاقِ
    والشهداءها هنا الأصنام والفصَحَا والرؤسَا العِظامُ
    يعارضون أو يساعدون أو بالذي تأتون يشهدونا
    وَقوُدُهَا بالفتح نفسُ والحطَبِ والضمِّ فيه مصْدرُ التّلهُّبِ