صفحة:ألف ليلة وليلة.djvu/8

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لم تدقّق هذه الصفحة


الجنى وضع رأسه على ركبتها ونام فرفعت رأسها الى أعلى الشجرة فرأت الملكين وهما فوق تلك الشجرة فرفعت راس الجنى من فوق ركبتها ووضعتها على الارض ووقفت وقالت لهما بالاشارة انزلا ولا تخافا من هذا العفريت فقالا لها بالله عليك أن تسامحينا هذا الامر (ووقفت تحت الشجرة وقالت لهما بالاشارة انزلا) فقالت لهما بالله عليكما ان تنزلا والا نبهت عليكما العفريت فيقتلكما شر قتلة فخافا ونزلا فقامت لهما وقالت ارصعا رصعا عنيفا والا انبه عليكما العفريت فمن خوفهما قال الملك شهريار لاخيه الملك شاه زمان ياأخى افعل ماأمرتك به فقال لاأفعل حتى تفعل أنت قبلي وأخذا يتغامزان على نكاحها فقالت لها ماأراكما تتغامزان فان لم تتقدماوتفعلا والا نبهت عليكما العفريت فمن خوفهماهن الجنى فعلا ماأمرتهما به فلما فرغا قاتهماأقفا وأخرجت لهما من جيبها كيسا وأخرجت لهما منه عقدا فيه خمس مائة وسبعون خاتما فقالت لهما أتدرون ماهذه فقالا لها لاندرى فقالت لهما أصحاب هذه الخوام كلهم كانوا يفعلون لى على غفلة قرن هذا العفريت فاعطيانى خاتميكما أنتما الاثنان الآخران فاعطياها من يديهما خاتمين فقالت لهما ان هذا العفريت قد اختطفنى ليلة عرسى ثم انه وضعنى فى علبة وجعل