صفحة:أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين.pdf/36

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دُقّقت هذه الصفحة


وفي تقديمه أبا بكر إلى الصلاة إشارة إلى أنه الخليفة بعده قال الزبير: لا أغمد سيفا ً حتى يبايع عليّ. فقال عمر: خذوا سيفه واضربوا به الحجر. ثم أتاهم عمر فأخذهم للبيعة. وقيل لما سمع عليٌ ببيعة أبي بكر خرج في قميصه ما عليه إزار، ولا رداء عجلاً حتى يبايعه ثم استدعى إزاره ورداءه فتجلّله. قال ابن الأثير: والصحيح أن أمير المؤمنين ما بايع إلا بعد ستة أشهر.

وممن تخلف عن بيعة أبي بكر عتبة بن أبي لهب، وخالد بن سعيد والمقداد بن عمرو، وسلمان الفارسي، وأبو ذر، وعمار بن ياسر، والبراء بن عازب وأبي بن كعب ومالوا مع علي، وتخلف أيضاً أبو سفيان من بني أمية.

أفضل الناس بعد رسول الله

أفضل الناس بعد رسول الله ﷺ«أبو بكر» رضي الله عنه. وقالت الشيعة وكثير من المعتزلة هو «عليّ» وهؤلاء جوزوا إمامة المفضول مع وجود الفاضل. وحجتهم أن قيام عليّ بالجهاد كان أكثر من قيام أبي بكر

-25-