صفحة:أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين.pdf/106

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دُقّقت هذه الصفحة


فعلمت أن القوم لم يعاونوا بالملائكة إلا وهم على حق ، فكان أصحاب النبي ﷺ يسمعون هذا منه بعد ، ولم يرو لنا التاريخ اسم هذا الراهب الذي أسلم .

كتاب العلاء إلى أبي بكر

كتب العلاء إلى أبي بكر بهزيمة أهل الخندق وقتل الحطم وهذا نص الكتاب :

«أما بعد فإن الله تبارك اسمه سلب عدونا عقولهم وأذهب ريحهم بشراب أصابوه من النهار ، فاقتحمنا عليهم خندقهم فوجدناهم سکاری فقتلناهم إلا الشريد وقد قتل الله الحطم».

فكتب إليه أبو بكر : «أما بعد فإن بلغك عن بني شيبان بن ثعلبة تمام على ما بلغك وخاض فيه المرجفون فابعث إليهم جندأ فأوطئهم وشرد مبهم من خلفهم فلم يجتمعوا ولم يصر ذلك من إرجافهم إلى شيء».

ردة أهل عمان ومهرة

عُمان اسم كورة عربية على ساحل بحر اليمن

-105-