صفحة:آثار البلاد وأخبار العباد.pdf/123

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    ( ۴۴ ) بین الا وعليه على باب المساجد الخي إلى جانب البيعة و صورة انسان نحغهسا الاعلى ونعمغيسا الاسفل صورة عقرب بوخذ العين لز ونبع به على تلك الصورة وتلقي في الماء حنی بشرب الملدوغ خیبرأ في خلال وأهلها موصوفون بالتسال المفرد والبلاهذ قال الإماحد مرت بخمس عن تبعها جمل فقال رجل آخر هذا کل العنتر فقال الاخر كلا انه يتيم في جرة، ومن العجب انتم كانوا أشد الناس على على وضع فلما انقضت تلك الايام ساروا من لان الشيعة حتی ان في أعليها كثيرا می بیری مذهب الشعيرية وأصلحم الاساسية انسيابة وأما حكومة قادني تم نشنورة ذكر أنه خاتم اليه رجل وامرأة فقالت المرأة هذا رجل أجنبت منی وفد قبلني فقال القانی قومی ائيه وقبليه كما قبلك فقالت عفوت عنه فقال لها مري راشدة ، وپیسا قبر خالد الوليد رضہ سانت بها وهو يقول في مرض موته تبا تلاجبناء ما على بحف قدر شیر یعنة أو ضربة وها انا اموت على انغراش موت العيره حوران قرية من نواحي دمشق قالوا انها قرية أصحاب الأخدود وبها بيعة عناجمة عامرة حسنة البناء مبنية على عهد الرخام منقم بالغسيفساد يقال لها نجران ينذر لها المسلمون والنعماری ذکروا ان النذر لها مجرب ولنخره قوم يدورون في البلاد ركوب الخيل ينادون من نذر للجدران المبارک وللسلطان عليها عملية بوتونها كل عام ها

    • بلدة قدية كانت على ساحل البحر بقرب أرح أنطوفة وكان هناك في

    قديم الزمان بحر والان ليس بها أثر الحر ولا المدينة بل في دجلة وانار ئاسسة وكانت كبيرة منزل ملوك بنی خم و كانوا ملوك العربة في قديم الزمان وايام اراد الأسود بن يعفر في قوله ما از اوصل بعد ال حسستن تروا منازل وبعد أياد اشل ورنی وانسدير وبارق والقصر ذی الشرقات من سنداد نزلوا بانغرة يسيل عليهسمر ماء الفات جي من أكواد ارتش خیرا لیب مقیلها مامة وابن أم ذواد جرت الرياح على محل ديارهم فتسانهم كانوا على معاد ولقد عنوا فيها بانعم عيشة في ظل ملک ثاب الأوتاد خان النعيم ول ما بلهی به يوما يصيب الى بلى ونغاد بنی النعمان بن امرء القيس بن عمرو بن عدی قصدا بلساهر ليرة في ستين سنة أسمه لخورنق بناه رجل من الروم يقال له ستار وكان يبنی السنتين الكمية تعب بن