صفحة:آثار البلاد وأخبار العباد.pdf/113

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    غیر خلخالها قل فكانت قدمها ذراع من غير أصابع وفي بعض غدايره صيفية ذهب فيها مستوب باسمک العم أنا تدمر بنت حسان أدخل الله أنخت على من يدخل على تامر مروان بارق قاعيد كما كان ولم يأخذ شيئا من حلبها قال فولله ما منا بعد ذلک الا أياما حنني اقبل عبد الله بن علي وحارب مردان وشرف جيوشه وازال الملكه عن بني أمية، وبها تتاوبير كثيرة منها صورة جربتين من حجارة من التمانع في تشوبها مر بهما أوس بن ثعلبة فقال قناتي امل تدمر خبر اخي انت تسأمها ثول المقام قيامها على شايا على حبل أصم من الرخام فحم قد مر من عدد الليالي العصمة وعم بعد عام وانخیسا على مر الليالى لا بقي من فروع ابني شمام شمع هذه الابيات بزید بن معوية فقال لله در أهل العراق شاتان أتصورتن فيكم أهل الشام ثم يذها أحد منكم قربهما هذا العراق وقل ما تله تستر مدينة مشهورة قصبة الأهواز المأه يدور محونها بها أنشادروان الذی بناه شابور وهو من أعجب البناء واحلها امتداده يقرب من میل حنی برة الماء الى تستر و صنعة تجيبة مبنی بالتجارة تحية أعمدة لديد وملال الرحام وأنتما الماء الى تستر بسبب هذا الشاذروان والا لامتنع لانه على نشر من الأرض وأنها مدينة تلة عنا نية للخبرات وافرة الخلات وغزا بعض الأكاسرة الروم ول الاساری ال تستر أسكن فيها فظهرت فيها منابع الروم وبقيت في اهلها الى زماننا هذا يجلب منها أنواع الديباج وربر وتر وانستور والبسط والفرش، وحكي أن أبا موسى الأشعری مفت تستر وجد بها ميتا في أبرون من نحاس معه درام من احتاج الى تلك الحرام أخذها فاذا قصی متاجنه ردا خان حبسها مره فكتب ابو موسی بذلك إلى عمر بن فستتب في جوابه أن ذلك دانيال النبي أخرجه وغسله وتنه وحت عليه وأدخند، وينسب اليها سهل بن عبد الله التستری صاحب انلامات الظهيرة من جملتها اذا مش مريحنا عاه الله، وقد سمع من كثير من أهل تستر أن في منزل سهل بيتا يسمي بين السباع كانت السباع تانية وهو يضيغها فيه حكى سهل أبتداء أمره قال قل لي خال محمد بن سوار الا تذكر الله الذی خلقک قلت كيف أذكره فقال قل بقلبك عند تقلبك في ثیابک ثلث مرات أن تخت به لسانك الله منی ائله ناظر الى الله شاهدی قلت ذلك ثلت ليال باخزن e ,بالحنه ,بالحزن = ( تاب a