سُوَرٌ عِندِي لهُ مكتوبَة ٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

سُوَرٌ عِندِي لهُ مكتوبَة ٌ

سُوَرٌ عِندِي لهُ مكتوبَة ٌ
المؤلف: حافظ إبراهيم



سُوَرٌ عِندِي لهُ مكتوبَة ٌ
 
ودَّ لوْ يسرِي بهَا الرُّوحُ الأَمينْ
إنّني لا آمَنُ الرُّسلَ ولا
 
آمَنُ الكُتْبَ علَى ما تَحْتَوِينْ
مُستَهينٌ بالذي كابَدْتُهُ
 
وهو لا يدري بماذا يَستَهينْ
أنا في هَمٍّ ويَأْسٍ وأسى ً
 
حاضِرُ اللَّوعَة ِ مَوصُولُ الأنينْ