سنن الدارقطني/كتاب في الأقضية والأحكام وغير ذلك

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Padlock-blue.svg مقفل

 [ 1 ] حدثنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن مبشر نا أحمد بن سنان القطان نا يزيد بن هارون عن فرج بن فضالة عن محمد بن عبد الأعلى بن عدي عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال جاء رجلان يختصمان إلى رسول الله ﷺ ، فقال رسول الله ﷺ : لعمرو بن العاص أقض بينهما قال وأنت ها هنا يا رسول الله قال : نعم قال على ما أقضي قال إن اجتهدت فاصبت لك عشرة أجور وإن اجتهدت فأخطأت فلك أجر واحد

[ 2 ] نا ابن مبشر نا أحمد بن سنان نا يزيد بن هارون نا فرج بن فضالة عن ربيعة بن يزيد عن عقبة بن عامر عن النبي ﷺ بمثله إلا أنه جعل مكان الأجور حسنات

[ 3 ] حدثني أبو سهل بن زياد أحمد بن محمد بن عبد الله نا بشر بن موسى نا أبو عبد الله محمد بن الفرج بن فضالة حدثني أبي الفرج ابن فضالة عن ربيعة بن يزيد الدمشقي عن عقبة بن عامر قال جاء خصمان إلى رسول الله ﷺ يختصمان ، فقال لي قم يا عقبة أقض بينهما قلت : يا رسول الله أنت أولى بذلك مني قال وإن كان أقض بينهما فإن أجتهدت فاصبت فلك عشرة أجور وإن أجتهدت فأخطأت فلك أجر واحد

[ 4 ] نا أبو عبيد القاسم بن إسماعيل نا القاسم بن هاشم نا علي بن عياش نا أبو مطيع معاوية بن يحيى عن ابن لهيعة عن أبي المصعب المعافري عن محرر بن أبي هريرة عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال : إذا قضى القاضي فاجتهد فأصاب كانت له عشرة أجور وإذا قضى فاجتهد فأخطأ كان له أجران

[ 5 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا عبد الله بن عمر الخطابي نا الدراوردي عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن عثمان بن محمد الأخنسي عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : من استعمل على القضاء فقد ذبح بغير سكين

[ 6 ] قرئ على عبد الله بن محمد وأنا أسمع حدثكم أبو كامل نا فضيل بن سليمان نا عمرو بن أبي عمرو عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : من ولى القضاء فقد ذبح بغير سكين

[ 7 ] نا عمر بن أحمد بن علي الجوهري نا محمد بن عمران بن حبيب نا هشام بن عبيد الله نا عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة عن عثمان بن محمد عن الأعرج والمقبري عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : من جعل قاضيا فقد ذبح بغير سكين

[ 8 ] نا أبو بكر النيسابوري نا محمد بن يحيى وأحمد بن يوسف السلمي ح ونا بن صاعد وإسماعيل الوراق قالا : نا محمد بن عبد الملك بن زنجويه قالوا نا عبد الرزاق نا معمر عن سفيان الثوري عن يحيى بن سعيد عن أبي بكر ابن محمد بن عمرو بن حزم عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب كان له أجران وإذا اجتهد فأخطأ كان له أجر هذا لفظ النيسابوري ، وقال ابن صاعد وإذا قضى القاضي فأجتهد فأصاب فله أجران وإذا قضى فأخطأ فله أجر

[ 9 ] ونا أبو حامد محمد بن هارون الحضرمي نا عمرو بن علي نا يحيى بن سعيد نا مجالد بن سعيد نا عامر عن مسروق عن عبد الله عن النبي ﷺ قال : ما من حاكم يحكم بين الناس إلا يبعث يوم القيامة وملك آخذ بقفاه حتى يوقفه على شفير جهنم ثم يلتفت إلى الله مغضبا فإن قال القه ألقاه في المهوي أربعين خريفا ، وقال مسروق لأن أقضى يوما بحق أحب إلى من أن أغزو سنة في سبيل الله عز وجل

[ 10 ] ونا أبو عبيد القاسم بن إسماعيل المحاملي نا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير نا يحيى بن أبي بكير نا زهير عن عباد بن كثير عن أبي عبد الله عن عطاء بن يسار عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها قال : قال رسول الله ﷺ : من ابتلى بالقضاء بين الناس فليعدل بينهم في لحظه وإشارته ومقعده

[ 11 ] وبه عن أم سلمة قال : قال رسول الله ﷺ : من ابتلى بالقضاء بين الناس فلا يرفعن صوته على أحد الخصمين ما لا يرفع على الآخر

[ 12 ] وبإسناده عن أم سلمة قال : قال رسول الله ﷺ : من ابتلى بالقضاء بين المسلمين فلا يقضين بين اثنين وهو غضبان

[ 13 ] نا الحسين بن إسماعيل نا العباس بن يزيد البحراني نا إبراهيم بن صدقة نا سفيان بن حسين عن أبي بشر عن ابن جوشن عن أبي بكرة أنه كتب إلى ابنه وهو قاضي بسجستان إني سمعت رسول الله ﷺ يقول : لا يقضين القاضي بين اثنين وهو غضبان ولا يقضين في أمر قضائين

[ 14 ] نا عبد الله بن أحمد بن ثابت البزاز نا القاسم بن عاصم نا موسى بن داود نا القاسم بن عبد الله العمري عن عبد الله بن عبد الرحمن الأنصارى عن أبيه عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله ﷺ : لا يقضي القاضي إلا وهو شبعان ريان

كتاب عمر رضى الله تعالى عنه إلى أبي موسى الأشعري

[ 15 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن سليمان بن محمد النعماني نا عبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش نا عيسى بن يونس نا عبيد الله بن أبي حميد عن أبي المليح الهذلي قال كتب عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري أما بعد فإن القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة فافهم إذا أدلي إليك بحجة وأنفذ الحق إذا وضح فإنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له وآس بين الناس في وجهك ومجلسك وعدلك حتى لا ييأس الضعيف من عدلك ولا يطمع الشريف في حيفك البينة على من إدعى واليمين على من أنكر والصلح جائز بين المسلمين إلا صلحا أحل حراما أو حرم حلالا لا يمنعك قضاء قضيته بالأمس راجعت فيه نفسك وهديت فيه لرشدك أن تراجع الحق فإن الحق قديم ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل الفهم الفهم فيما يختلج في صدرك مما لم يبلغك في الكتاب أو السنة اعرف الأمثال والأشباه ثم قس الأمور عند ذلك فاعمد إلى أحبها عند الله وأشبهها بالحق فيما ترى وأجعل لمن ادعى بينة أمدا ينتهي إليه فإن أحضر بينة أخذ بحقه وإلا وجهت القضاء عليه فإن ذلك أجلى للعمى وأبلغ في العذر المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا مجلود في حد أو مجرب في شهادة زور أو ظنين في ولاء أو قرابة إن الله تولى منكم السرائر ودرأ عنكم بالبينات وإياك والقلق والضجر والتأذي بالناس والتنكر للخصوم في مواطن الحق التي يوجب الله بها الأجر ويحسن بها الذخر فإنه من يصلح نيته فيما بينه وبين الله ولو على نفسه يكفه الله ما بينه وبين الناس ومن تزين للناس بما يعلم الله منه غير ذلك يشنه الله فما ظنك بثواب غير الله عز وجل في عاجل رزقه وخزائن رحمته والسلام عليك

[ 16 ] نا محمد بن مخلد نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا سفيان بن عيينة نا إدريس الأودي عن سعيد بن أبي بردة وأخرج الكتاب ، فقال هذا كتاب عمر ثم قرئ على سفيان من هاهنا إلى أبي موسى الأشعري أما بعد فإن القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة فأفهم إذا أدلى إليك فإنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له آس بين الناس في مجلسك ووجهك وعدلك حتى لا يطمع شريف في حيفك ولا يخاف ضعيف جورك البينة على من إدعى واليمين على من أنكر الصلح جائز بين المسلمين إلا صلحا أحل حراما أو حرم حلالا لا يمنعك قضاء قضيته بالأمس راجعت فيه نفسك وهديت فيه لرشدك أن تراجع الحق فإن الحق قديم وإن الحق لا يبطله شيء ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل الفهم الفهم فيما يختلج في صدرك مما يبلغك في القرآن والسنة اعرف الأمثال والأشباه ثم قس الأمور عند ذلك فاعمد إلى أحبها إلى الله وأشبهها بالحق فيما ترى واجعل للمدعي أمدا ينتهي إليه فإن أحضر بينة وإلا وجهت عليه القضاء فإن ذلك أجلى للعمى وأبلغ في العذر المسلمون عدول بينهم بعضهم على بعض إلا مجلودا في حد أو مجربا في شهادة زور أو ظنينا في ولاء أو قرابة فإن الله تولى منكم السرائر ودرأ عنكم بالبينات ثم إياك والضجر والقلق والتأذي بالناس والتنكر للخصوم في مواطن الحق التي يوجب الله بها الأجر ويحسن بها الذكر فإنه من يخلص نيته فيما بينه وبين الله يكفه الله ما بينه وبين الناس ومن تزين للناس بما يعلم الله منه غير ذلك شانه الله

[ 17 ] حدثني أبي نا أحمد بن الحنين بن عبد الجبار نا داود بن عمرو نا صالح بن موسى ح وثنا عثمان بن أحمد الدقاق نا محمد بن الحسين بن حفص الخثمي نا محمد بن عبيد المحاربي نا صالح بن موسى عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال : سيأتيكم عني أحاديث مختلفة فما جاءكم موافقا لكتاب الله ولسنتي فهو مني وما جاءكم مخالفا لكتاب الله ولسنتي فليس مني صالح بن موسى ضعيف لا يحتج بحديثه

[ 18 ] نا أبو محمد ابن صاعد والحسين بن إسماعيل قالا : نا الفضل بن سهل نا يحيى بن آدم نا ابن أبي ذئب عن سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال : إذا حدثتم عني بحديث تعرفونه ولا تنكرونه فصدقوا به وما تنكرونه فكذبوا به

[ 19 ] حدثنا ابن صاعد نا محمد بن عبد الله المخرمي نا علي بن المديني نا يحيى بن آدم بإسناده نحوه وزاد فإني أقول ما يعرف ولا ينكر ولا أقول ما ينكر ولا يعرف

[ 20 ] حدثنا عثمان بن أحمد بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا جبارة بن المغلس نا أبو بكر ابن عياش عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن علي بن أبي طالب قال : قال رسول الله ﷺ : انها تكون بعدي رواة يروون عني الحديث فأعرضوا حديثهم على القرآن فما وافق القرآن فخذوا به وما لم يوافق القرآن فلا تأخذوا به هذا وهم والصواب عن عاصم عن زيد عن علي بن الحسين مرسلا عن النبي ﷺ

[ 21 ] نا الحسين بن إسماعيل ومحمد بن جعفر المطيري وأبو بكر أحمد بن عيسى الخواص قالوا نا محمد بن عبد الله بن منصور أبو إسماعيل الفقيه نا يزيد بن نعيم ببغداد نا محمد بن الحسن نا أبو حنيفة عن هيثم الصيرفي عن الشعبي عن جابر أن رجلين اختصما إلى النبي ﷺ في ناقة ، فقال كل واحد منهما نتجت هذه الناقة عندي وأقام بينة فقضى بها رسول الله ﷺ للذي هي في يده

[ 22 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا عبيد الله بن عمر القواريري نا عبد العزيز الدراوردي نا يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن بسر بن سعيد عن أبي قيس مولى عمرو بن العاص عن النبي ﷺ قال : إذا حكم الحاكم فاجتهد فأخطأ فله أجر واحد وإذا حكم فاجتهد فأصاب فله أجران قال : فحدثت به أبا بكر بن عمرو بن حزم ، فقال هكذا حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة

[ 23 ] حدثنا ابن صاعد نا الرمادي نا يحيى بن عبد الحميد نا عبد العزيز بن محمد بإسناده نحوه ، وقال عن أبي هريرة عن النبي ﷺ مثله

[ 24 ] ونا يحيى بن محمد بن صاعد نا محمد بن زنبور المكي نا عبد العزيز بن أبي حازم عن يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن بسر بن سعيد عن أبي قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو بن العاص قال : قال رسول الله ﷺ : إذا حكم الحاكم فأجتهد فأخطأ فله أجر ثم إن حكم فأصاب فله أجران ، وقال يزيد بن الهاد فحدثت بهذا الحديث أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، فقال أبو بكر هكذا حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة

[ 25 ] نا ابن صاعد نا محمد بن أبي عبد الرحمن المقري نا أبي ح ونا بن صاعد نا أحمد بن منصور نا أبو عبد الرحمن المقري نا حيوة بن شريح حدثني يزيد بن الهاد بالإسنادين جميعا مثل قول القواريري

[ 26 ] نا محمد بن المعلى والحسين بن إسماعيل قالا : نا يوسف بن موسى نا الحسن بن الربيع نا أبو الأحوص عن سماك عن علقمة بن وائل بن حجر عن أبيه قال جاء رجل من حضرموت ورجل من كندة إلى رسول الله ﷺ ، فقال الحضرمي يا رسول الله إن هذا غلبني على أرض كانت لأبي ، فقال الكندي هي أرضي كانت في يدي أزرعها ليس له فيها حق ، فقال رسول الله ﷺ : للحضرمي ألك بينة قال لا قال يمينه ، فقال : يا رسول الله إنه لا يبالي على ما حلف ولا يتورع من شيء ، فقال ليس لك منه إلا ذلك فانطلق به ليحلفه ، فقال رسول الله ﷺ : لما أدبر أما لئن حلف على ماله ليأكله ظلما ليلقين الله وهو عنه معرض

[ 27 ] نا ابن صاعد نا أحمد بن المقدام نا خالد بن الحارث نا سعيد عن قتادة عن خلاس عن أبي رافع عن أبي هريرة أن رجلين ادعيا دابة لم يكن لهما بينة فأمرهما رسول الله ﷺ أن يستهما على اليمين

[ 28 ] نا ابن صاعد نا زيد بن أخزم نا محمد بن بكر نا سعيد عن قتادة بهذا الإسناد وزاد فيه أحبا أو كرها

[ 29 ] نا ابن صاعد نا عبد الله بن عمران العابدي نا عبد الوهاب الثقفي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن النبي ﷺ قضى باليمين مع الشاهد الواحد قال وقضى بها علي رضى الله تعالى عنه بين أظهركم بالكوفة

[ 30 ] نا ابن مخلد وجعفر بن نصير قالا : نا الحسين بن علي بن شبيب نا هارون بن محمد بن بكار نا محمد بن عيسى بن سميع القرشي نا عبيد الله بن عمر عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب أن النبي ﷺ حلف طالب الحق مع الشاهد الواحد

[ 31 ] نا ابن مخلد نا عباس بن محمد نا شبابة نا عبد العزيز بن أبي سلمة عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي رضى الله تعالى عنه أن النبي ﷺ قضى بشهادة شاهد واحد ويمين صاحب الحق وقضى به علي بالعراق

[ 32 ] نا أحمد بن محمد بن أبي الرجال نا أبو أمية محمد بن إبراهيم نا يعقوب بن محمد الزهري نا إسحاق بن جعفر بن محمد حدثني محمد بن عبد الله الكناني عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله ﷺ : قضى الله ورسوله في الحق بشاهدين فإن جاء بشاهدين أخذ حقه وإن جاء بشاهد واحد حلف مع شاهده

[ 33 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا صلت بن مسعود ح ونا الحسين بن إسماعيل نا يعقوب بن إبراهيم قالا : نا عبد العزيز بن محمد نا ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي ﷺ قضى باليمين مع الشاهد

[ 34 ] نا أبو هريرة الأنطاكي محمد بن علي بن حمزة بن صالح نا يزيد بن محمد نا سليمان بن عبد الرحمن نا محمد بن مسروق عن إسحاق بن الفرات عن الليث بن سعد عن نافع عن ابن عمر أن النبي ﷺ رد اليمين على طالب الحق

[ 35 ] نا محمد بن الحسن المقري نا أحمد بن العباس نا إسماعيل بن سعيد نا إبراهيم بن أبي يحيى عن حسين بن عبد الله بن ضميرة عن أبيه عن جده عن علي رضى الله تعالى عنه قال المدعى عليه أولى باليمين فإن نكل أحلف صاحب الحق وأخذ

[ 36 ] نا محمد بن سليمان المالكي نا عمرو بن علي نا يحيى بن سعيد نا أبو الأشهب عن الحسن قال : قال رسول الله ﷺ : من دعى إلى حاكم من حكام المسلمين فلم يجب فهو ظالم لا حق له

[ 37 ] نا الحسين بن إسماعيل القاضي نا يعقوب الدورقي ح ونا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز إملاء نا صلت بن مسعود قالا : نا عبد العزيز بن محمد عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن ابن لسعد بن عبادة قال وجدنا في كتاب سعد بن عبادة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله ﷺ قضى في اليمين مع الشاهد لفظ الصلت

[ 38 ] نا محمد بن مخلد نا محمد بن عبد الرحمن بن يونس نا عبد الله بن محمد بن ربيعة نا محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن طاوس عن ابن عباس قال قضى رسول الله ﷺ باليمين مع الشاهد الواحد خالفه عبد الرزاق ولم يذكر طاوسا وكذلك قال سيف عن قيس بن سعد عن عمرو بن دينار عن ابن عباس

[ 39 ] نا عبد الصمد بن علي نا إبراهيم بن أحمد بن مروان نا شيبان نا طلحة بن زيد نا جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أن رسول الله ﷺ وأبا بكر وعمر وعثمان كانوا يقضون بشهادة الشاهد الواحد ويمين المدعي قال جعفر والقضاة يقضون بذلك عندنا اليوم

[ 40 ] نا محمد بن أحمد بن أسد الهروي نا محمد بن أشكاب نا أبو عاصم عن أبي بكر ابن أبي سبرة عن أبي الزناد عن عبد الله بن عامر قال حضرت أبا بكر وعمر وعثمان رضى الله تعالى عنهم يقضون باليمين مع الشاهد

[ 41 ] نا محمد بن أحمد بن صالح الأزدي نا الزبير بن بكار نا عبد الله بن نافع عن محمد بن جعفر عن يحيى بن سعيد عن أبي الزبير المكي عن عدي بن عدي الكندي أنه أخبره عن أبيه أنه قال جاء رجلان يختصمان إلى النبي ﷺ ، فقال أحدهما أرضي هي لي ، وقال الآخر هي أرضي حرثتها وزرعتها فأحلف رسول الله ﷺ الذي في يده الأرض

[ 42 ] نا أبو بكر النيسابوري نا عيسى بن أبي عمران نا الوليد بن مسلم نا ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ﷺ : من تطبب ولم نعلم منه طب قبل ذلك فهو ضامن

[ 43 ] نا أبو بكر الشافعي نا محمد بن بشر أخو خطاب نا محمد بن عبد الرحمن بن سهم نا الوليد بن مسلم عن عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ﷺ : من تطبب ولم يكن قبل ذلك بالطب معروفا فأصاب نفسا فما دونها فهو ضامن

[ 44 ] نا أبو بكر الشافعي نا محمد بن بشر نا محمد بن الصباح الجرجرائي نا الوليد نا ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله ﷺ قال : من تطبب ولم يعلم منه طب فهو ضامن

[ 45 ] نا محمد بن موسى بن سهل البربهاري نا محمد بن معاوية بن صالح نا عباد بن العوام عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ﷺ : المدعي أولى بالبينة

[ 46 ] نا رضوان بن أحمد بن إسحاق الصيدلاني نا عبد الكريم بن الهيثم نا عبد الله بن محمد بن الربيع الكرماني نا عباد عن الحسين يعني المعلم بإسناده مثله

باب في المرأة تقتل إذا ارتدت

[ 47 ] حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن ابنة منيع قراءة عليه نا أبو جعفر محمد بن أبي سمينة نا عبيد الله بن موسى نا إسرائيل عن عثمان الشحام عن عكرمة عن ابن عباس قال : كان رجل له امرأة ولدت منه ولدين قال : فكانت تؤذي رسول الله ﷺ فينهاها فلا تنتهي ويزجرها فلا تنزجر قال : فذكرته ذات يوم فقام إليها بمعول فوضعه في بطنها ثم اتكى عليها حتى أنفذه ، فقال رسول الله ﷺ : ألا اشهدوا أن دمها هدر

[ 48 ] نا عمر بن أحمد الدربي نا ابن كرامة نا عبيد الله بن موسى بإسناده مثله

[ 49 ] نا محمد بن يحيى بن مرداس نا أبو داود نا عباد بن موسى نا إسماعيل بن جعفر نا إسرائيل عن عثمان الشحام عن عكرمة عن ابن عباس بهذا ، وقال : فلما كان البارحة جعلت تشتمك وتقع فيك فقتلتها ، فقال رسول الله ﷺ : ألا اشهدوا أن دمها هدر قال الشيخ الدارقطني فيه سنة في الأصل في إشهاد الحاكم على نفسه بإنفاذ القضاء

[ 50 ] نا أحمد بن عيسى بن علي الخواص نا أحمد بن عبيد بن ناصح نا أبو داود نا زمعة عن الزهري عن عروة عن عائشة قال : قال رسول الله ﷺ : البلاد بلاد الله والعباد عباد الله ومن أحيى من موات الأرض شيئا فهو له وليس لعرق ظالم حق

[ 51 ] نا أبو محمد ابن صاعد وأبو بكر النيسابوري وأبو علي الصفار قالوا نا عباس بن محمد الدوري نا عثمان بن محمد بن عثمان بن ربيعة بن أبي عبد الرحمن الرازي نا مسلم بن خالد عن ابن جريج عن عطاء عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال : البينة على من إدعى واليمين على من أنكر إلا في القسامة

[ 52 ] نا إبراهيم بن محمد العمري نا الزبير بن بكار نا محمد بن الضحاك ومطرف بن عبد الله قالا : نا مسلم بن خالد ح ونا أبو بكر النيسابوري وأبو علي الصفار قالا : نا عباس بن محمد نا مطرف عن مسلم بن خالد ح ونا بن مخلد نا إبراهيم بن محمد العتيق نا مطرف عن الزنجي بن خالد عن ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله ﷺ قال : البينة على من إدعى واليمين على من أنكر إلا في القسامة ، ورواه عبد الرزاق عن ابن جريج وحجاج عن ابن جريج عن عمرو مرسلا

[ 53 ] نا أبو حامد محمد بن هارون نا أحمد بن منيع نا محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني ح ونا أحمد بن محمد بن أبي شيبة نا محمد بن هشام المروروذي قالا : نا محمد بن الحسن نا حجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ﷺ : البينة على المدعي واليمين على المدعى عليه

[ 54 ] نا عبد الله بن أحمد بن ربيعة نا إسحاق بن خالد نا عبد العزيز بن عبد الرحمن نا أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن شريح عن عمر عن النبي ﷺ قال : البينة على المدعى واليمين على المدعى عليه

[ 55 ] نا ابن صاعد نا محمد بن عمر بن هياج نا يحيى بن عبد الرحمن الأرحبي حدثني عبيدة بن الأسود ثنا القاسم بن الوليد عن سنان بن الحارث بن مصرف عن طلحة بن مصرف عن مجاهد عن ابن عمر أن النبي ﷺ قال : المدعى عليه أولى باليمين إلا أن تقوم بينة

[ 56 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا أحمد بن عيسى المصري نا عبد الله بن وهب أخبرني يزيد بن عياض عن عبد الملك بن عبيد عن خرينق بنت الحصين عن عمران بن الحصين قال أمر رسول الله ﷺ بشاهدين على المدعى واليمين على المدعى عليه

[ 57 ] نا محمد بن مخلد نا الرمادي نا نعيم بن حماد نا مروان بن معاوية عن حجاج الصواف حدثني حميد بن هلال عن زيد بن ثابت قال قضى رسول الله ﷺ أن من طلب عند أخيه طلبة بغير شهداء فالمطلوب أولى باليمين

[ 58 ] نا دعلج بن أحمد نا محمد بن إبراهيم البوشنجي نا روح بن صلاح نا نافع بن يزيد ويحيى بن أيوب عن يزيد بن الهاد عن محمد بن عمرو بن عطاء عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة أنه سمع رسول الله ﷺ يقول : لا تجوز شهادة بدوى على صاحب قرية

[ 59 ] نا عبد الملك بن أحمد بن نصر الدقاق نا يونس بن عبد الأعلى نا ابن وهب أنا يحيى بن أيوب ونافع بن يزيد عن ابن الهاد عن محمد بن عمرو بن عطاء عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن رسول الله ﷺ قال لا تقبل شهادة البدوي على القروي

[ 60 ] نا الحسين بن إسماعيل نا خلاد بن أسلم نا روح بن عبادة نا ابن جريج أخبرني صديق بن موسى عن محمد بن أبي بكر عن أبيه عن النبي ﷺ قال لا تعصبة على الميراث إلا ما حمل القسم

[ 61 ] نا الحسين بن إسماعيل نا عبد الله بن شبيب نا عبد الجبار بن سعيد نا سليمان بن محمد عن أبي بكر ابن أبي سبرة عن ابن جريج عن صديق بن موسى عن عبد الرحمن بن أبي بكر عن أبيه كذا قال أن النبي ﷺ قال لا تعصبة على أهل الميراث إلا ما حمل القسم

[ 62 ] نا علي بن عبد الله بن مبشر نا أحمد بن سنان نا عمرو بن عون أنا أبو الأحوص عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس قال وجد رجل من الأنصار قتيلا في دالية ناس من اليهود فذكروا ذلك للنبي ﷺ فبعث إليهم فأخذ منهم خمسين رجلا من خيارهم فاستحلف كل واحد منهم بالله ما قتلت ولا علمت قاتلا ثم جعل الدية عليهم قالوا لقد قضى بما في ناموس موسى الكلبي متروك

[ 63 ] نا محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن بليل الزعفراني نا أبو حاتم الرازي نا أبو عمر الحوضي نا الحسن بن أبي جعفر عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي ﷺ ونا عثمان بن علي الصيدلاني وهبة الله بن جعفر المقري قالا : نا محمد بن يوسف بن موسى المقري نا إسحاق بن أبي حمزة نا يحيى بن أبي الخصيب نا هارون بن عبد الرحيم عن إبراهيم بن أبي عبلة عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : حريم البئر البدي خمسة وعشرون ذراعا وحريم البئر العادية خمسون ذراعا وحريم العين السائحة ثلاثمائة ذراع وحريم عين الزرع ستمائة ذراع لفظهما سواء الصحيح من الحديث أنه مرسل عن ابن المسيب ومن أسنده فقد وهم

[ 64 ] حدثني أبي نا عبد الله بن محمد بن ناجية نا محمد بن يحيى بن أبي عمر نا فرج بن سعيد بن علقمة بن أبيض بن حمال حدثني عمي ثابت بن سعيد بن أبيض بن حمال أن سعيد بن أبيض بن حمال حدثه عن أبيه أبيض بن حمال أنه استقطع من رسول الله ﷺ الملح الذي يقال له ملح شذا بمأرب فقطعه له ثم إن الأقرع بن حابس التميمي قال : يا رسول الله إني قد وردت الملح في الجاهلية وهو بأرض ليس بها ماء ومن ورده أخذه وهو مثل الماء العد فاستقال النبي ﷺ أبيض بن حمال في قطيعته منه قال أبيض قد أقلتك منه على أن تجعله مني صدقة ، فقال رسول الله ﷺ : هو منك صدقة وهو مثل الماء العد ومن ورده أخذه قال الفرج وهو اليوم على ذلك من ورده أخذه وقطع له رسول الله ﷺ أرضا ونخيلا بالجرف جرف مراد حين أقاله منه

[ 65 ] حدثني أبي نا عبد الله بن محمد بن ناجية نا محمد بن يحيى بن أبي سمينة نا محمد بن يحيى بن قيس المازني عن ثمامة بن شراحيل عن سمي بن قيس عن شمير بن محمد عن أبيض بن حمال قال وفدت إلى رسول الله ﷺ فاستقطعته الملح فقطعه لي فلما وليت قال رجل يا رسول الله أتدري ما أقطعته يا رسول الله إنما أقطعته الماء العد فرجع فيه

[ 66 ] نا علي بن عبد الله بن مبشر نا أحمد بن سنان نا محمد بن عبد الله الأنصارى نا ابن جريج نا عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه قال غزوت مع رسول الله ﷺ جيش العسرة فكان من أوثق أعمالي في نفسي وكان لي أجير فقاتل إنسانا فعض أحدهما إصبع صاحبه فلقد سمى لي صفوان أيهما عض فنسيته قال : فانتزع إصبعه فانكسرت ثنيته فرفع إلى النبي ﷺ فأهدر ثنيته ، وقال يدع يده في فيك تقضمها أحسبه قال كقضم الفحل

[ 67 ] نا ابن مبشر نا أحمد بن سنان نا يزيد بن هارون نا محمد بن إسحاق عن عطاء بن أبي رباح عن صفوان بن عبد الله بن صفوان عن عميه يعلى وسلمة ابني أمية قالا خرجنا مع رسول الله ﷺ في غزوة تبوك ومعنا صاحب لنا من أهل مكة فقاتل رجلا فعض الرجل ذراعه فجذبها من فيه فسقطت ثنيتاه فذهب إلى رسول الله ﷺ يسأله العقل ، فقال رسول الله ﷺ : ينطلق أحدكم إلى أخيه فيعضه عضيض الفحل ثم يأتي يسأل العقل لا حق لك فأطلها رسول الله ﷺ

[ 68 ] نا الفارسي نا أحمد بن عبد الوهاب نا أحمد بن خالد الوهبي نا محمد بن إسحاق بإسناده نحوه ، فقال لا عقل لها فأطلها رسول الله ﷺ

[ 69 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا الحسين بن حريث المروزي نا الفضل بن موسى عن أبي حمزة عن عبد العزيز بن رفيع عن ابن أبي مليكة عن ابن عباس قال : قال رسول الله ﷺ : الشريك شفيع والشفعة في كل شيء خالفه شعبة وإسرائيل وعمرو بن أبي قيس وأبو بكر ابن عياش فرووه عن عبد العزيز بن رفيع عن ابن أبي مليكة مرسلا وهو الصواب ووهم أبو حمزة في إسناده

[ 70 ] نا أحمد بن محمد بن سعدان نا شعيب بن أيوب نا الفضل بن دكين ومعاوية بن هشام عن سفيان عن إبراهيم بن ميسرة عن عمرو بن الشريد عن أبي رافع أن رسول الله ﷺ قال : الجار أحق بسقبه

[ 71 ] نا علي بن عبد الله بن مبشر نا أحمد بن سنان نا عبد الرحمن نا سفيان عن إبراهيم بن ميسرة عن عمرو بن الشريد أن سعدا ساوم أبا رافع أو أبو رافع ساوم سعدا ، فقال أبو رافع لولا أني سمعت رسول الله ﷺ يقول : الجار أحق بسقبه ما أعطيتك

[ 72 ] نا القاضي الحسين بن إسماعيل نا أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي نا بكر بن عبد الرحمن نا قيس بن الربيع عن بكر بن وائل عن إبراهيم بن ميسرة عن عمرو بن الشريد قال أقبلت أنا وأبو رافع حتى أتى سعد بن أبي وقاص ، فقال اشتر نصيبي في دارك ، فقال سعد لا أريده ، فقال له قائل اشتر منه ، فقال آخذه بأربعمائة معجلة أو مؤخرة ، فقال أبو رافع قد أعطيت خمسة آلاف معجلة ، فقال له سعد ما أنا بزائدك ، فقال أبو رافع لولا أني سمعت رسول الله ﷺ يقول : الجار أحق بسقبه أو نصيبه ما بعتك بأربعمائة وتركت خمسة آلاف

[ 73 ] نا أحمد بن محمد بن زياد نا إسماعيل بن محمد بن أبي كثير نا مكي بن إبراهيم نا المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن الشريد بن سويد أن رسول الله ﷺ قال : الشريك أحق بشفعته حتى يأخذ أو يترك

[ 74 ] حدثنا أبو بكر النيسابوري نا إسماعيل بن حصين الجبيلي نا عمرو بن هاشم عن الأوزاعي حدثني عمرو بن شعيب عن عمرو بن الشريد عن أبيه أنه باع من رجل نصيبا له من دار له فيها شريك ، فقال شريكه أنا أحق بالبيع من غيري فرفع ذلك إلى النبي ﷺ ، فقال الجار أحق بسقبه

[ 75 ] نا ابن صاعد نا عمرو بن علي نا المعتمر بن سليمان نا عبد الله بن عبد الرحمن الثقفي حدثني عمرو بن الشريد بن سويد عن أبيه قال : قال رسول الله ﷺ : الجار أحق بسقبه قيل ما السقب قال الجوار

[ 76 ] حدثنا أبو بكر النيسابوري ومحمد بن مخلد وآخرون قالوا نا علي بن حرب نا عبد الله بن إدريس عن ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر قال قضى رسول الله ﷺ في الشفعة في كل شرك لم يقسم ربعة أو حائط لا يحل له أن يبيعه حتى يستأذن شريكه ، وقال ابن مخلد حتى يؤذن شريكه فإن شاء أخذ وإن شاء ترك فإن باعه ولم يؤذنه فهو أحق به لم يقل يقسم في هذا الحديث إلا بن إدريس وهو من الثقات الحفاظ

[ 77 ] نا أحمد بن عيسى بن السكين نا إسحاق بن رزيق نا إبراهيم بن خالد نا الثوري عن إبراهيم بن ميسرة الطائفي عن عمرو بن الشريد أن أبا رافع سامه سعد ببيت له ، فقال له سعد ما أنا بزائدك على أربعمائة مثقال ، فقال له أبو رافع لولا أني سمعت رسول الله ﷺ يقول : الجار أحق بصقبه والصقب القرب ما أعطيتك

[ 78 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا أحمد بن إبراهيم الموصلي وإسحاق بن إبراهيم المروزي وغيرهما قالوا نا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن القاسم بن محمد عن عائشة قال : قال رسول الله ﷺ : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد

[ 79 ] نا محمد بن الحسين الحراني نا القاسم بن عبد الرحمن الفارقي نا سهل بن صقير نا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن القاسم بن محمد عن عائشة قال : قال رسول الله ﷺ : من صنع في ماله ما ليس في كتاب الله فهو مردود قوله عن الزهري خطأ قبيح

[ 80 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا عبد الأعلى بن حماد نا عبد العزيز بن محمد عن عبد الواحد بن أبي عون عن سعد بن إبراهيم عن القاسم عن عائشة أن النبي ﷺ قال : من فعل أمرا ليس عليه أمرنا فهو مردود

[ 81 ] نا عبد الله بن محمد نا هارون بن عبد الله ح ونا الحسين بن إسماعيل نا علي بن مسلم قالا : نا أبو عامر نا عبد الله بن جعفر هو المخرمي عن سعد بن إبراهيم عن القاسم بن محمد عن عائشة أن النبي ﷺ قال : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد

[ 82 ] نا أحمد بن إبراهيم بن أبي الرجال نا أبو أمية محمد بن إبراهيم نا يحيى بن صالح الوحاظي نا عبد العزيز بن محمد ثنا زفر بن عقيل الفهري قال : سمعت القاسم بن محمد يقول : سمعت عائشة رضى الله تعالى عنها تقول قال رسول الله ﷺ : كل أمر لم يكن عليه أمرنا فهو رد

[ 83 ] نا محمد بن عمرو بن البختري نا أحمد بن الخليل نا الواقدي نا خارجة بن عبد الله بن سليمان بن زيد بن ثابت عن أبي الرجال عن عمرة عن عائشة عن النبي ﷺ قال لا ضرر ولا ضرار

[ 84 ] نا أحمد بن محمد بن أبي شيبة نا محمد بن عثمان بن كرامة نا عبيد الله بن موسى عن إبراهيم بن إسماعيل عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس أن النبي ﷺ قال للجار أن يضع خشبته على جدار جاره وإن كره والطريق الميتاء سبع أذرع ولا ضرر ولا إضرار

[ 85 ] نا إسماعيل بن محمد الصفار نا عباس بن محمد نا عثمان بن محمد بن عثمان بن ربيعة بن أبي عبد الرحمن نا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن أبي سعيد الخدري أن النبي ﷺ قال لا ضرر ولا إضرار

[ 86 ] نا أحمد بن محمد بن زياد نا أبو إسماعيل الترمذي نا أحمد بن يونس نا أبو بكر ابن عياش قال أراه قال عن ابن عطاء عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي ﷺ قال لا ضرر ولا ضرورة ولا يمنعن أحدكم جاره أن يضع خشبه على حائطه

[ 87 ] نا إسماعيل بن محمد الصفار نا العباس بن محمد نا يحيى بن أبي بكير نا حماد بن سلمة عن إياس بن معاوية عن القاسم بن محمد قال إذا ادعى الرجل الفاجر على الرجل الصالح الشيء الذي يرى الناس أنه كاذب وأنه لم يكن بينهما معاملة لم يستحلف له

[ 88 ] نا ابن منيع نا داود بن رشيد نا مروان بن معاوية نا دهثم بن قران نا عقيل بن دينار مولى حارثة بن ظفر عن حارثة بن ظفر أن دارا كانت بين أخوين فحظرا في وسطها حظارا ثم هلكا وترك كل واحد منهما عقبا فأدعى كل واحد منهما أن الحظار له من دون صاحبه فاختصم عقباهما إلى النبي ﷺ فأرسل حذيفة بن اليمان فقضى بينهما فقضى بالحظار لمن وجد معاقد القمط تليه ثم رجع فأخبر النبي ﷺ ، فقال النبي ﷺ أصبت قال دهثم أو قال أحسنت خالفه في الإسناد أبو بكر ابن عياش

[ 89 ] نا محمد بن أحمد بن أبي الثلج نا يعقوب بن إبراهيم نا أبو بكر ابن عياش نا دهثم بن قران عن نمران بن حارثة عن أبيه أن قوما اختصموا إلى رسول الله ﷺ في خص كان بينهم فبعث حذيفة يقضي بينهم فقضى للذين يليهم القمط فلما رجع إلى النبي ﷺ أخبره ، فقال أصبت أو أحسنت لم يروه غير دهثم بن قران وهو ضعيف وقد اختلف في إسناده

[ 90 ] نا أبو بكر النيسابوري نا الحسن بن أبي الربيع نا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عمرو بن دينار عن هشام بن يحيى عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال : إذا أفلس الرجل فوجد البائع سلعته بعينها فهو أحق بها من الغرماء

[ 91 ] نا أبو بكر النيسابوري نا عبد الله بن محمد بن عمرو الغزي نا الفريابي نا سفيان الثوري عن يحيى بن سعيد الأنصارى عن أبي بكر ابن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن أبي بكر ابن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال : من باع سلعة فأفلس صاحبها فوجدها بعينها فهو أحق بها

[ 92 ] نا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي نا محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن الأسدي نا عمرو بن عثمان نا اليمان بن عدي نا الزبيدي عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : أيما رجل أفلس وعنده مال امرئ بعينه لم يقتض منه شيئا فهو أسوة الغرماء وأيما أمرئ مات وعنده مال أمرئ بعينه أقتضى منه أو لم يقتض فهو أسوة الغرماء خالفه إسماعيل بن عياش عن الزبيدي وموسى بن عقبة واليمان بن عدي وإسماعيل بن عياش ضعيفان

[ 93 ] نا محمد بن عثمان بن ثابت نا عبيد بن شريك نا هشام بن عمار نا إسماعيل بن عياش ح ونا دعلج بن أحمد نا جعفر بن محمد الفريابي نا عبد الله بن عبد الجبار الخبائري نا إسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة عن الزهري عن أبي بكر ابن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال : أيما رجل باع سلعة فأدرك سلعته بعينها عند رجل قد أفلس ولم يقتض من ثمنها شيئا فهي له وإن كان قضى من ثمنها شيئا فما بقى فهو أسوة الغرماء واللفظ لدعلج

[ 94 ] نا دعلج بن أحمد نا جعفر الفريابي نا عبد الله بن عبد الجبار نا إسماعيل بن عياش عن الزبيدي عن الزهري عن أبي بكر ابن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي ﷺ مثله وزاد فيه وأيما امرئ هلك وعنده مال امرئ بعينه أقتضى منه شيئا أو لم يقتض فهو أسوة الغرماء

[ 95 ] نا عمر بن أحمد بن علي المروزي نا عبد الله بن أبي جبير المروزي نا أبو إسحاق إبراهيم بن معاوية بن الفرات الخزاعي نا هشام بن يوسف قاضي اليمن عن معمر عن ابن شهاب عن ابن كعب بن مالك عن أبيه أن رسول الله ﷺ حجر على معاذ ماله وباعه في دين كان عليه

[ 96 ] نا محمد بن أحمد بن الحسن الصواف نا حامد بن شعيب نا سريج بن يونس نا يعقوب بن إبراهيم هو أبو يوسف القاضي نا هشام بن عروة عن أبيه أن عبد الله بن جعفر أتى الزبير ، فقال إني اشتريت بيع كذا وكذا وأن عليا يريد أن يأتي أمير المؤمنين فيسأله أن يحجر على فيه ، فقال الزبير فأنا شريكك في البيع فأتى على عثمان ، فقال ان ابن جعفر أشتري بيع كذا وكذا فأحجر عليه ، فقال الزبير فأنا شريكه في البيع ، فقال عثمان كيف أحجر على رجل في بيع شريكه فيه الزبير قال يعقوب أنا آخذ بالحجر وأراه وأحجر وأبطل بيع المحجور عليه وشراه وإذا اشترى أو باع قبل الحجر فإن كان صلاحا أجزته وإن كان معنى يستحق الحجر حجرت عليه ورددت عليه بيعه وإن كان ممن لا يستحق الحجر عليه أجزت بيعه قال يعقوب بن إبراهيم وكان أبو حنيفة لا يحجر ولا يأخذ بالحجر

[ 97 ] نا أبو على الصفار نا عباس بن محمد نا أبو عاصم نا ثور بن يزيد عن مكحول قال : قال رسول الله ﷺ : إن لصاحب الحق اليد واللسان

[ 98 ] نا أحمد بن إبراهيم بن أبي قتادة المقري نا عيسى بن محمد بن عيسى المروزي نا عمر بن محمد بن الحسين نا أبي نا عيسى بن موسى نا أبو حمزة عن جابر عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله ﷺ : إذا مات الرجل وعليه دين إلى أجل وله دين إلى أجل فالذي عليه حال والذي له إلى أجله

[ 99 ] نا أبو بكر ابن أبي حامد أحمد بن محمد بن موسى نا أحمد بن منصور بن سيار الرمادي نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن جابر قال إنما جعل رسول الله ﷺ الشفعة في كل ما لم يقسم فإذا قسم ووقعت الحدود وصرفت الطرق فلا شفعة

[ 100 ] نا عثمان بن أحمد الدقاق وعمر بن الحسن بن علي الشيباني قالا : نا أحمد بن القاسم بن مساور نا محمد بن إبراهيم بن معمر هو ابن أخي أبي معمر القطيعي نا محمد بن عبد الملك الواسطي عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة أن النبي ﷺ أجاز شهادة القابلة محمد بن عبد الملك لم يسمعه من الأعمش بينهما رجل مجهول

[ 101 ] نا عمر بن الحسن نا إسماعيل بن الفضل ومحمد بن بشر بن مطر قالا : نا وهب بن بقية نا محمد بن عبد الملك عن أبي عبد الرحمن المدائني عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة أن رسول الله ﷺ أجاز شهادة القابلة

[ 102 ] نا علي بن محمد بن محمد بن عقبة الشيباني نا إبراهيم بن إسحاق الصواف نا إبراهيم بن محمد بن ميمون نا عائذ بن حبيب عن أبان بن تغلب عن جابر عن عبد الله بن نجي عن علي قال شهادة القابلة جائزة على الاستهلال

[ 103 ] ثنا عمر بن الحسن بن علي نا إبراهيم بن الهيثم البلدي نا علي بن عياش نا بقية عن شعبة عن الحجاج بن أرطأة عن عطاء عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه قال أجاز رسول الله ﷺ شهادة رجل وامرأتين في النكاح

[ 104 ] نا أحمد بن محمد بن يحيى العطار بالبصرة نا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد نا يحيى بن اليمان عن المنهال بن خليفة عن الحجاج بن أرطأة عن قتادة عن خلاس عن علي رضى الله تعالى عنه أنه فرض لامرأة وخادمها اثنا عشر درهما للمرأة ثامنية وللخادم أربعة ودرهمان من الثمانية للقطن والكتان

[ 105 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا عبد الأعلى بن حماد نا حماد بن سلمة عن عطاء الخراساني عن سعيد بن المسيب وأيوب عن محمد بن سيرين عن عمران بن حصين وقتادة وحميد وسماك بن حرب عن الحسن عن عمران بن حصين أن رجلا أعتق ستة مملوكين له عند موته ليس له مال غيرهم فأقرع رسول الله ﷺ بينهم فأعتق أثنين ورد أربعة في الرق

[ 106 ] نا محمد بن عمرو بن البختري نا محمد بن داود بن أبي نصر نا يحيى بن بكير نا الليث عن جرير بن حازم عن أيوب عن محمد بن سيرين عن عمران بن حصين وعن أيوب عن أبي قلابة عن أبي المهلب عن عمران بن حصين قال توفي رجل من الأنصار فترك ستة أعبد ليس له مال غيرهم فأعتقهم جميعا عند موته فرفع ذلك إلى رسول الله ﷺ فجزأهم ثلاثة أجزاء ثم أقرع بينهم فأعتق الثلث وأرق الثلثين قال وأخبرني الليث عن جرير عن الحسن ولا أعلمه إلا عن أبي هريرة مثل ذلك

[ 107 ] حدثنا محمد بن حمدويه المروزي نا عبد الله بن حماد الإيلي نا سعيد بن أبي مريم نا الليث عن عمرو بن الحارث عن توبة بن نمر عن جعفر الدمشقي عن القاسم عن أبي أمامة قال أعتق رجل ستة أرؤس لم يكن له مال غيرهم فبلغ ذلك النبي ﷺ فتغيظ عليه ثم أسهم عليهم فأخرج ثلثهم

[ 108 ] نا محمد بن سليمان المالكي نا إبراهيم بن محمد التميمي نا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة ح ونا أبو عثمان سعيد بن محمد بن أحمد الحناط نا يوسف بن موسى نا وكيع وأبو معاوية واللفظ لأبي معاوية قالا : نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت جاءت هند بنت عتبة امرأة أبي سفيان إلى النبي ﷺ فقالت : يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح وإنه لا يعطيني ما يكفيني ويكفي بني إلا أن آخذ وهو لا يعلم فهل علي جناح في ذلك قال خذي ما يكفيك ويكفي أولادك بالمعروف

[ 109 ] نا الحسين بن إسماعيل نا أبو هشام الرفاعي نا ابن فضيل نا يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن ابن عباس قال : قال رسول الله ﷺ : هذه حرم الله حرمها يوم خلق السماوات والأرض ووضع هذين الجبلين لم يحل لأحد قبلي ولا يحل لأحد بعدي ولم يحل لي إلا ساعة من نهار أن لا يحصد شوكها ولا ينفر صيدها ولا يختلى خلاءها ولا ترفع لقطتها إلا لمنشد ، فقال العباس يا رسول الله إن أهل مكة لا صبر لهم عن الإذخر لقينهم وأبياتهم ، فقال رسول الله ﷺ : إلا الإذخر

[ 110 ] نا علي بن محمد المصري نا روح بن الفرج نا عبد الله بن محمد الفهمي نا سليمان بن بلال حدثني يحيى بن سعيد وربيعة عن يزيد مولى المنبعث عن زيد بن خالد الجهني قال : وسئل رسول الله ﷺ عن اللقطة الذهب والورق قال أعرف عفاصها ووكاءها وعرفها سنة فإن لم تعرف فاستغن بها ولتكن وديعة عندك فإن جاء لها طالب يوما من الدهر فأدها إليه وسأله عن ضالة الإبل قال : ما لك وما لها دعها فإن معها حذاءها وسقاءها ترد الماء وتأكل الشجر حتى يجدها ربها وسأله عن الشاة ، فقال خذها فإنها لك أو لأخيك أو للذئب

[ 111 ] نا أبو عبيد القاسم بن إسماعيل نا إبراهيم بن راشد نا داود بن مهران عن أيوب السختياني ويعقوب بن عطاء عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله ﷺ سئل عن ضالة الإبل ، فقال معها سقاؤها وحذاؤها ترد الماء وتصيب الشجر فلا تعرض لها وسئل عن ضالة الغنم ، فقال لك أو لأخيك أو للذئب فخذها

[ 112 ] نا أحمد بن الحسين محمد بن أحمد بن الجنيد نا الحسن بن عرفة نا هشيم عن عبد الرحمن بن يحيى عن حبان بن أبي جبلة قال : قال رسول الله ﷺ : كل أحد أحق بماله من والده وولده والناس أجمعين

[ 113 ] نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا إسحاق بن أبي إسرائيل نا سفيان بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن يزيد قال سفيان وأنا لحديث يحيى أحفظ قال سفيان فذكرته لربيعة بن أبي عبد الرحمن فحدثني عن يزيد مولى المنبعث عن زيد بن خالد قال أتى رجل رسول الله ﷺ ، فقال : ما تقول في ضالة الإبل فغضب واحمرت وجنتاه ، فقال : ما له ولها معها الحذاء والسقاء ترد الماء وتأكل من الشجر حتى يأتيها ربها قال : فضالة الغنم قال خذها هي لك أو لأخيك أو للذئب

[ 114 ] نا أبو بكر النيسابوري نا يونس بن عبد الأعلى نا ابن وهب أخبرني عمرو بن الحارث وهشام بن سعد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص أن رجلا من مزينة أتى النبي ﷺ ، فقال كيف ترى يا رسول الله ﷺ في حريسة الجبل قال هي ومثلها والنكال ليس في شيء من الماشية قطع إلا ما أواه المراح فبلغ ثمن المجن ففيه قطع اليد وما لم يبلغ ثمن المجن ففيه غرامته وجلدات نكال قال : يا رسول الله كيف ترى في الثمر المعلق قال هو ومثله معه والنكال وليس في شيء من الثمر المعلق قطع إلا ما أواه الجرين فما أخذ من الجرين فبلغ ثمن المجن ففيه القطع وما لم يبلغ ثمن المجن ففيه غرامته وجلدات نكال قال : فكيف ترى فيما يوجد في الطريق الميتاء وفي القرية المسكونة قال عرفه سنة فإن جاء باغيه فادفعه إليه وإلا فشأنك به فإن جاء طالبها يوما من الدهر فأدها إليه وما كان في الطريق غير الميتاء والقرية غير المسكونة ففيه وفي الركاز الخمس قال كيف ترى في ضالة الغنم قال طعام مأكول لك أو لأخيك أو للذئب أحبس على أخيك ضالته قال : يا رسول الله كيف ترى في ضالة الإبل قال : ما لك ولها معها سقاؤها وحذاؤها ولا يخاف عليها الذئب تأكل الكلأ وترد الماء دعها حتى يأتي طالبها

[ 115 ] نا أحمد بن إبراهيم بن حبيب الرزاد نا أبو عتبة أحمد بن الفرج نا بقية بن الوليد نا مبشر بن عبيد عن الحجاج بن أرطأة عن الحكم بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن علي بن أبي طالب قال رسول الله ﷺ : ليس لقاتل وصية مبشر بن عبيد متروك الحديث يضع الحديث

[ 116 ] نا الحسن بن محمد بن سعدان العرزمي نا يحيى بن إسحاق بن سافري نا محمد بن عمر الواقدي عن أبي مروان عبد الملك بن عبد العزيز عن إسحاق بن عبد الله عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن وأبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال ليس لقاتل ميراث

[ 117 ] نا محمد بن القاسم بن زكريا نا عباد بن يعقوب ح ونا يعقوب بن إبراهيم البزاز نا الحسن بن عرفة قالا : نا إسماعيل بن عياش عن ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي ﷺ أنه قال ليس للقاتل من الميراث شيء

[ 118 ] نا إبراهيم بن محمد بن يحيى نا أحمد بن محمد بن الأزهر نا محمد بن يوسف نا أبو قرة عن سفيان عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله ﷺ : ليس لقاتل شيء وعن سفيان عن ليث عن طاوس عن ابن عباس عن النبي ﷺ نحوه

[ 119 ] نا أبو بكر أحمد بن محمد بن أبي شيبة نا محمد بن بكر بن خالد نا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن زيد بن اسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب أنه استعمل مولى له يدعى هني علي الحمى ، فقال له يا هاني اضمم جناحك عن المسلمين واتقي دعوة المظلوم فإنها مجابة وأدخل رب الصريمة والغنيمة وإياي ونعم بن عفان وابن عوف فإنهما إن تهلك ماشيتهما يرجعان إلى زرع ونخل وإن رب الصريمة والغنيمة إن تهلك ماشيته يأتيني ببنيه فيقول يا أمير المؤمنين أفتاركهما أنا لا أبا لك فالماء والكلأ أهون علي من الدنانير والدراهم وأيم الله إنهم ليرون أن قد ظلمناهم إنها لبلادهم قاتلوا عليها في الجاهلية وأسلموا عليها في الإسلام والذي نفسي بيده لولا المال الذي أحمل عليه في سبيل الله ما حميت على الناس من بلادهم شبرا وكذلك رواه الشافعي عن الدراوردي

[ 120 ] نا أبو بكر النيسابوري نا الربيع بن سليمان نا ابن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة أن رسول الله ﷺ قال لا حمى إلا لله ورسوله

[ 121 ] نا محمد بن عبد الله بن زكريا نا أحمد بن شعيب أخبرني المغيرة بن عبد الرحمن نا أحمد بن أبي شعيب نا موسى بن أعين عن عمرو بن الحارث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاء هلال إلى رسول الله ﷺ بعشور نحل له وسأله أن يحمى واديا يقال له سلبة فحمى له رسول الله ﷺ ذلك الوادي فلما ولي عمر كتب سفيان بن وهب إلى عمر يسأله فكتب عمر إن أدى إليك ما كان يؤدي إلى رسول الله من عشر نحله فاحم له سلبة ذلك الوادي وإلا فهو ذباب غيث يأكله من شاء

[ 122 ] نا أبو بكر النيسابوري نا الربيع بن سليمان نا ابن وهب أخبرني ابن أبي الزناد عن عبد الرحمن بن الحارث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ﷺ : لا حمى إلا لله ولرسوله

[ 123 ] نا أبو بكر نا يزيد بن سنان نا صفوان بن عيسى نا أسامة بن زيد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت كنت جالسة عند النبي ﷺ إذ جاءه رجلان يختصمان في مواريث في أشياء قد درست ، فقال رسول الله ﷺ : إني إنما أقضي بينكما برأي فيما لم ينزل علي فمن قضيت له لقضية أراها فقطع بها قطعة ظلما فإنما يقطع بها قطعة من نار أسطاما يأتي بها في عنقه يوم القيامة قال : فبكى الرجلان ، وقال كل واحد منهما حقي هذا الذي أطلب لصاحبي قال لا ولكن إذهبا فتوخيا ثم أستهما ثم ليحلل كل واحد منكما صاحبه

[ 124 ] حدثنا أبو بكر النيسابوري نا إبراهيم بن مرزوق نا عثمان بن عمر نا أسامة بن زيد بإسناده نحوه إلا أنه قال : فمن قضيت له بحجة أراها فقطع بها قطعة ظلما والباقي نحوه

[ 125 ] نا أبو بكر نا محمد بن إسحاق وأبو أمية قالا : نا روح نا أسامة بن زيد عن عبد الله بن رافع قال : سمعت أم سلمة رضى الله تعالى عنها قالت كنت جالسة عند رسول الله ﷺ وبيني وبين الناس ستر فجاء إليه قوم في مواريث وأشياء قد درست وذهب من يعرفها ، ثم ذكر نحو حديث عثمان بن عمر

[ 126 ] حدثنا أبو بكر النيسابوري نا محمد بن أشكاب والعباس بن محمد ومحمد بن عبد الملك الواسطي قالوا نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد نا أبي عن صالح عن ابن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أن زينب بنت أبي سلمة أخبرته أن أم سلمة زوج النبي ﷺ أخبرتها عن رسول الله ﷺ أنه سمع صوت خصوم بباب حجرته فخرج إليهم ، فقال إنما أنا بشر وإنه يأتيني الخصم فلعل بعضهم أن يكون أبلغ من بعض فأحسب أنه صادق فأقضى له بذلك فمن قضيت له بحق مسلم فإنما هي قطعة من النار فليأخذها أو ليتركها تابعه معمر ويونس وعقيل وشعيب والليث عن الزهري

[ 127 ] نا أبو بكر النيسابوري نا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم نا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أم سلمة عن أمها قال : قال رسول الله ﷺ : إنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض وإنما أنا بشر أقضي على نحو ما أسمع فمن قضيت له بشيء من حق أخيه فلا يأخذ منه شيئا فإنما أقطع له قطعة من نار قال أبو بكر في حديث الزهري فليأخذها أو ليتركها وفي حديث هشام فلا يأخذ منه شيئا وهشام وإن كان ثقة فإن الزهري أحفظ منه والله أعلم

[ 128 ] نا أبو محمد ابن صاعد نا عبد الجبار بن العلاء وأبو عبيد الله المخزومي ومحمد بن أبي عبد الرحمن المقري واللفظ لعبد الجبار قالوا نا سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت دخل علي النبي ﷺ ذات يوم مسرورا ، فقال ألم ترى يا عائشة أن مجززا المدلجي دخل علي فرأى أسامة وزيدا وعليهما قطيفة قد غطيا رؤوسهما وبدت أقدامهما ، فقال هذه الأقدام بعضها من بعض

[ 129 ] نا أبو بكر النيسابوري نا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب نا عمي أخبرني يونس والليث عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة قالت دخل علي رسول الله ﷺ مسرورا فرحا ، فقال ألم ترى أن مجززا المدلجي ونظر إلى أسامة بن زيد مضطجعا مع أبيه ، فقال هذه أقدام بعضها من بعض وكان مجزز قائفا

[ 130 ] حدثنا أبو بكر نا أحمد بن عبد الرحمن نا ابن وهب نا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت دخل قائف ورسول الله ﷺ شاهد وأسامة بن زيد وزيد بن حارثة مضطجعان ، فقال هذه الأقدام بعضها من بعض قالت فتبسم رسول الله ﷺ وأعجبه فأخبر به عائشة قال إبراهيم بن سعد وكان زيد أحمر أشقر أبيض وكان أسامة مثل الليل

[ 131 ] نا أبو بكر نا يوسف نا حجاج عن ابن جريج حدثني ابن شهاب عن عروة عن عائشة أن رسول الله ﷺ دخل عليها مسرورا تبرق أسارير وجهه ، فقال ألم تسمعي ما قال مجزز المدلجي لزيد وأسامة ورأى أقدامهما إن هذه الأقدام بعضها من بعض

[ 132 ] نا عبد الله بن جعفر بن خشيش نا يوسف بن موسى نا جرير عن منصور عن مجاهد عن يوسف بن الزبير مولى الزبير عن عبد الله بن الزبير قال : كان لزمعة جارية يتطئها وكانت تظن برجل آخر أنه يقع عليها فمات زمعة وهي حبلى فولدت غلاما يشبه الرجل الذي كانت تظن به فذكرته سودة لرسول الله ﷺ ، فقال : أما الميراث فله وأما أنت فاحتجبي منه فليس لك بأخ

[ 133 ] قرئ على أبي محمد ابن صاعد وأنا أسمع حدثكم عبد الجبار بن العلاء وأبو عبيد الله المخزومي ومحمد بن أبي عبد الرحمن المقري واللفظ لعبد الجبار نا سفيان نا الزهري وسمعت الزهري يخبر عن عروة عن عائشة قالت اختصم سعد وعبد بن زمعة عند رسول الله ﷺ ، فقال سعد يا رسول الله أوصاني أخي عتبة ، فقال إذا دخلت مكة فانظر بن أمة زمعة فاقبضه فإنه ابني ، فقال عبد بن زمعة يا رسول الله ﷺ أخي بن أمة أبي ولد على فراش أبي فرأى رسول الله ﷺ شبها بينا بعتبة ، فقال هو لك يا عبد بن زمعة الولد للفراش واحتجبي منه يا سودة

[ 134 ] نا أحمد بن عيسى بن السكين نا عبد الحميد بن محمد بن المستام نا مخلد بن يزيد نا ابن جريج عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة قالت اختصم سعد بن أبي وقاص وعبد بن زمعة في بن أمة زمعة ، فقال سعد هذا يا رسول الله ابن أخي عتبة بن أبي وقاص وعهد إلى أنه ابنه وأنا أنظر إلى شبهه ، فقال عبد بن زمعة هذا أخي ولد على فراش أبي من وليدته قال : فنظر رسول الله ﷺ إلى شبهه فرأى شبها بينا بعتبة ، فقال هو لك يا عبد الولد للفراش وللعاهر الحجر واحتجبي منه سودة فلم ير سودة قط

[ 135 ] نا أبو بكر النيسابوري نا أبو الأزهر نا روح نا ابن جريج أخبرني ابن شهاب بهذا الإسناد مثله

[ 136 ] حدثنا أبو بكر النيسابوري نا يونس بن عبد الأعلى نا ابن وهب أن مالكا أخبره عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة أنها قالت كان عتبة بن أبي وقاص عهد إلى أخيه سعد بن أبي وقاص ان ابن وليدة زمعة مني فأقبضه إليك قالت فلما كان عام الفتح أخذه سعد ، فقال ابن أخي وقد كان عهد إلى فيه فقام إليه عبد بن زمعة ، فقال أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فتساوقاه إلى رسول الله ﷺ ، فقال سعد يا رسول الله ابن أخي قد كان عهد إلى فيه ، وقال عبد بن زمعة أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه ، فقال رسول الله ﷺ : هو لك يا عبد بن زمعة ، وقال رسول الله ﷺ : الولد للفراش وللعاهر الحجر ، ثم قال رسول الله ﷺ : لسودة بنت زمعة احتجبي منه لما رأى من شبهه بعتبة قالت فما رآها حتى لقي الله

[ 137 ] حدثنا أبو بكر نا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب نا عمي نا يونس ح ونا أبو بكر نا محمد بن عزيز نا سلامة عن عقيل ح ونا أبو بكر نا أبو الأزهر نا يعقوب نا أبي عن صالح وابن إسحاق ح وحدثنا أبو بكر نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق أنا معمر ح ونا أبو بكر نا إبراهيم بن هانئ وعبد الكريم بن الهيثم قالا : نا أبو اليمان نا شعيب ح ونا أبو بكر نا يوسف بن سعيد نا حجاج نا ليث ح وحدثنا أبو بكر نا محمد بن عبد الملك الدقيقي نا يزيد بن هارون أنا سفيان بن حسين كلهم عن ابن شهاب ، وقال ليث نا ابن شهاب عن عروة عن عائشة عن النبي ﷺ نحوه

[ 138 ] نا دعلج بن أحمد نا معاذ بن المثنى نا أبي عن ابن عون عن محمد قال : كان بين عمر بن الخطاب وبين معاذ بن عفراء دعوى في شيء فحكما أبي بن كعب فقص عليه عمر ، فقال أبي اعف أمير المؤمنين ، فقال لا لا تعفني منها إن كانت علي قال : قال أبي فإنها عليك يا أمير المؤمنين قال : فحلف عمر ثم أتراني قد أستحقها بيميني اذهب الآن فهي لك

[ 139 ] حدثنا إسماعيل بن العباس الوراق وأحمد بن العباس البغوي قالا : نا علي بن حرب نا حميد بن عبد الرحمن الرواسي عن الحسن بن صالح عن الأسود بن قيس عن حسان بن ثمامة قال زعموا أن حذيفة عرف جملا له سرق فخاصم فيه إلى قاضي المسلمين فصارت على حذيفة يمين في القضاء فأراد أن يشتري يمينه ، فقال لك عشرة دراهم فأبى ، فقال لك عشرون فأبى قال : فلك ثلاثون فأبى ، فقال لك أربعون فأبى ، فقال حذيفة اترك جملي فحلف أنه جمله ما باعه ولا وهبه

[ 140 ] نا أحمد بن عبد الله بن محمد الوكيل نا الحسين بن علي بن الأسود نا إسحاق بن سليمان الرازي عن معاوية بن يحيى عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه أنه فدى يمينه بعشرة آلاف درهم ، ثم قال ورب هذا المسجد ورب هذا القبر لو حلفت لحلفت صادقا وذلك أنه شيء افتديت به يميني

[ 141 ] حدثنا علي بن عبد الله بن مبشر نا أحمد بن سنان نا بشر بن مبشر وعمرو بن عون قالا : نا هشيم نا يعلى بن عطاء عن إسماعيل بن جستاس عن عبد الله بن عمرو أنه قضى في كلب الصيد أربعون درهما وفي كلب الغنم شاة وفي كلب الزرع فرق من طعام وفي كلب الدار فرق من تراب حق على الذي قتله أن يعطى وحق على صاحب الكلب أن يأخذ مع ما نقص من الأجر

[ 142 ] حدثنا موسى بن جعفر بن قرين العثماني نا محمد بن فضالة نا كثير بن أبي صابر نا عطاء بن مسلم عن عمر بن قيس عن الزهري عن عروة عن عائشة قال : قال رسول الله ﷺ : من بنى في رباع قوم بإذنهم فله القيمة ومن بنى بغير إذنهم فله النقض

[ 143 ] حدثنا الحسين بن إسماعيل نا يوسف بن موسى نا عبيد الله بن موسى نا محمد بن راشد عن سليمان بن موسى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي ﷺ رد شهادة الخائن والخائنة وذي الغمر على أخيه ورد شهادة القانع لأهل البيت وأجازها على غيرهم

[ 144 ] حدثنا الحسين بن إسماعيل نا عيسى بن أبي حرب نا يحيى بن أبي بكير نا أبو جعفر الرازي عن آدم بن فائد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ﷺ : لا تجوز شهادة خائن ولا خائنة ولا محدود في الإسلام ولا محدودة ولا ذي غمر على أخيه

[ 145 ] نا أحمد بن عبد الله بن محمد الوكيل نا أبو بدر وعباد بن الوليد قالا : نا حبان بن هلال نا عبد الواحد بن زياد حدثني يزيد بن أبي زياد القرشي نا الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها ترفعه إلى النبي ﷺ قال لا تجوز شهادة خائن ولا خائنة ولا مجلود حدا ولاذي غمر على أخيه ولا القانع من أهل البيت لهم يزيد هذا ضعيف لا يحتج به

[ 146 ] حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي نا الحسن بن علي بن خلف الدمشقي نا سليمان بن عبد الرحمن نا عبد الأعلى بن محمد نا يحيى بن سعيد نا الزهري عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن عمر أن رسول الله ﷺ خطب ، فقال ألا لا تجوز شهادة الخائن ولا الخائنة ولا ذي غمر على أخيه ولا الموقوف على حد يحيى بن سعيد هو الفارسي متروك وعبد الأعلى ضعيف

[ 147 ] حدثنا الحسين بن إسماعيل نا يوسف بن موسى نا يحيى بن الضريس أخبرني المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي ﷺ قال لا تجوز شهادة خائن ولا خائنة ولا موقوف على حد ولا ذي غمر على أخيه

[ 148 ] حدثنا علي بن مبشر نا محمد بن عبادة نا أبو أسامة عن عبد الواحد قال : سمعت مجالدا يذكر عن الشعبي قال : كان شريح يجيز شهادة كل ملة على ملتها ولا يجيز شهادة اليهودي على النصراني ولا النصراني على اليهودي إلا المسلمين فإنه كان يجيز شهادتهم على الملل كلها

[ 149 ] حدثنا أبو بكر الشافعي نا أبو قبيصة محمد بن عبد الرحمن بن عمارة بن القعقاع نا داود بن عمرو نا صالح بن موسى عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله ﷺ : خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يفترقا حتى يردا على الحوض

[ 150 ] نا محمد بن إسماعيل الفارسي نا الوليد بن مروان نا جنادة بن مروان نا أبي نا شعوذ بن عبد الرحمن عن خالد بن معدان قال : قال كعب بن عاصم الأشعري إني سمعت رسول الله ﷺ يقول : إن الله تعالى أجارني على أمتي من ثلاث لا يجوعوا ولا يستجمعوا على ضلال ولا تستباح بيضة المسلمين

[ 151 ] حدثنا أبي نا عبد الله بن محمد بن ناجية نا محمد بن يحيى بن أبي سمينة نا محمد بن يحيى بن قيس المازني عن ثمامة بن شراحيل عن سمى بن قيس عن شمير عن أبيض بن حمال قال : قلت : يا رسول الله ما يحمي من الأراك قال : مالا تناله أخفاف الإبل

[ 152 ] حدثنا أبو عبد الله ابن المحرم نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا محمد بن إسحاق السمري نا مروان بن جعفر السمري حدثني أبي أن المغيرة بن شعبة ومصقلة بن هبيرة الشيباني تنازعا بالكوفة ففخر المغيرة بمكانه من معاوية على مصقلة ، فقال له مصقلة والله لأنا أعظم عليه حقا منك قال له المغيرة ولم قال له مصقلة لأني فارقت علي بن أبي طالب عليه السلام في المهاجرين والأنصار ووجوه أهل العراق ولحقت بمعاوية فضربت معه بسيفي واستعملني علي على البحرين فأعتقت له بني سامة بن لؤي بن غالب بعد ما ملكت رقابهم وأبيحت حرمتهم وأنت مقيم بالطائف تناغي نساءك وترشح أطفالك طويل اللسان قصير اليد تلقي بالمودة من مكان بعيد حتى إذا استقامت الأمور غلبتنا غلبة ، فقال له المغيرة والله يا مصقلة ما زلت منذ اليوم تكثر الحز وتحطي المفاصل أما تركك عليا فقد فعلت فلم تؤنس أهل الشام ولم توحش أهل العراق وأما قولك في عتق بني سامة بن لؤي فإنما أعتقهم ثقة علي رضى الله تعالى عنه بك أما والله ما صبرت لهم نفسك ولا أعتقتهم من مالك وأما مقامي بالطائف فقد أبلاني الله تعالى في الخفض ما لم يبلك في الظعن ولله تعالى علينا فإن أنت عاديتنا فإن الله عز وجل من ورائك