سنن ابن ماجه/كتاب اللباس/1

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن ابن ماجه - كتاب اللباس

المؤلف: ابن ماجه
كتاب اللباس (الحديث 3679 - 3729)



باب لباس رسول الله ـ ﷺ ـ[عدل]

3679 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت صلى رسول الله ـ ﷺ ـ في خميصة لها أعلام فقال " شغلني أعلام هذه اذهبوا بها إلى أبي جهم وائتوني بأنبجانيته ".

3680 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، أخبرني سليمان بن المغيرة، عن حميد بن هلال، عن أبي بردة، قال دخلت على عائشة فأخرجت لي إزارا غليظا من التي تصنع باليمن وكساء من هذه الأكسية التي تدعى الملبدة وأقسمت لي لقبض رسول الله ـ ﷺ ـ فيهما.

3681 - حدثنا أحمد بن ثابت الجحدري، حدثنا سفيان بن عيينة، عن الأحوص بن حكيم، عن خالد بن معدان، عن عبادة بن الصامت، أن رسول الله ـ ﷺ ـ صلى في شملة قد عقد عليها.

3682 - حدثنا يونس بن عبد الأعلى، حدثنا ابن وهب، حدثنا مالك، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، قال كنت مع النبي ـ ﷺ ـ وعليه رداء نجراني غليظ الحاشية.

3683 - حدثنا عبد القدوس بن محمد، حدثنا بشر بن عمر، حدثنا ابن لهيعة، حدثنا أبو الأسود، عن عاصم بن عمر بن قتادة، عن علي بن الحسين، عن عائشة، قالت ما رأيت رسول الله ـ ﷺ ـ يسب أحدا ولا يطوى له ثوب.

3684 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، عن أبيه، عن سهل بن سعد الساعدي، أن امرأة، جاءت إلى رسول الله ـ ﷺ ـ ببردة - قال وما البردة قال الشملة - قالت يا رسول الله إني نسجت هذه بيدي لأكسوكها. فأخذها رسول الله ـ ﷺ ـ محتاجا إليها فخرج علينا فيها وإنها لإزاره فجاء فلان بن فلان - رجل سماه يومئذ - فقال يا رسول الله ما أحسن هذه البردة اكسنيها. قال " نعم ". فلما دخل طواها وأرسل بها إليه فقال له القوم والله ما أحسنت كسيها النبي ـ ﷺ ـ محتاجا إليها ثم سألته إياها وقد علمت أنه لا يرد سائلا. فقال إني والله ما سألته إياها لألبسها ولكن سألته إياها لتكون كفني. فقال سهل فكانت كفنه يوم مات.

3685 - حدثنا يحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي، حدثنا بقية بن الوليد، عن يوسف بن أبي كثير، عن نوح بن ذكوان، عن الحسن، عن أنس، قال لبس رسول الله ـ ﷺ ـ الصوف واحتذى المخصوف ولبس ثوبا خشنا خشنا.

باب ما يقول الرجل إذا لبس ثوبا جديدا[عدل]

3686 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، قال حدثنا أصبغ بن زيد، حدثنا أبو العلاء، عن أبي أمامة، قال لبس عمر بن الخطاب ثوبا جديدا فقال الحمد لله الذي كساني ما أواري به عورتي وأتجمل به في حياتي ثم قال سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول " من لبس ثوبا جديدا فقال الحمد لله الذي كساني ما أواري به عورتي وأتجمل به في حياتي. ثم عمد إلى الثوب الذي أخلق أو ألقى فتصدق به كان في كنف الله وفي حفظ الله وفي ستر الله حيا وميتا ". قالها ثلاثا.

3687 - حدثنا الحسين بن مهدي، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن الزهري، عن سالم، عن ابن عمر، أن رسول الله ـ ﷺ ـ رأى على عمر قميصا أبيض فقال " ثوبك هذا غسيل أم جديد ". قال لا بل غسيل. قال " البس جديدا وعش حميدا ومت شهيدا ".

باب ما نهي عنه من اللباس[عدل]

3688 - حدثنا أبو بكر، حدثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن عطاء بن يزيد الليثي، عن أبي سعيد الخدري، أن النبي ـ ﷺ ـ نهى عن لبستين فأما اللبستان فاشتمال الصماء والاحتباء في الثوب الواحد ليس على فرجه منه شىء.

3689 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، وأبو أسامة عن عبيد الله بن عمر، عن خبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم، عن أبي هريرة،. أن رسول الله ـ ﷺ ـ نهى عن لبستين عن اشتمال الصماء وعن الاحتباء في الثوب الواحد يفضي بفرجه إلى السماء.

3690 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، وأبو أسامة عن سعد بن سعيد، عن عمرة، عن عائشة، قالت نهى رسول الله ـ ﷺ ـ عن لبستين اشتمال الصماء والاحتباء في ثوب واحد وأنت مفض فرجك إلى السماء.

باب لبس الصوف[عدل]

3691 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا الحسن بن موسى، عن شيبان، عن قتادة، عن أبي بردة، عن أبيه، قال قال لي يا بنى لو شهدتنا ونحن مع رسول الله ـ ﷺ ـ إذا أصابتنا السماء لحسبت أن ريحنا ريح الضأن.

3692 - حدثنا محمد بن عثمان بن كرامة، حدثنا أبو أسامة، حدثنا الأحوص بن حكيم، عن خالد بن معدان، عن عبادة بن الصامت، قال خرج علينا رسول الله ـ ﷺ ـ ذات يوم وعليه جبة رومية من صوف ضيقة الكمين فصلى بنا فيها ليس عليه شىء غيرها.

3693 - حدثنا العباس بن الوليد الدمشقي، وأحمد بن الأزهر، قالا حدثنا مروان بن محمد، حدثنا يزيد بن السمط، حدثني الوضين بن عطاء، عن محفوظ بن علقمة، عن سلمان الفارسي، أن رسول الله ـ ﷺ ـ توضأ فقلب جبة صوف كانت عليه فمسح بها وجهه.

3694 - حدثنا سويد بن سعيد، حدثنا موسى بن الفضل، عن شعبة، عن هشام بن زيد، عن أنس بن مالك، قال رأيت رسول الله ـ ﷺ ـ يسم غنما في آذانها ورأيته متزرا بكساء.

باب الثياب البياض[عدل]

3695 - حدثنا محمد بن الصباح، أنبأنا عبد الله بن رجاء المكي، عن ابن خثيم، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " خير ثيابكم البياض فالبسوها وكفنوا فيها موتاكم ".

3696 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن سفيان، عن حبيب بن أبي ثابت، عن ميمون بن أبي شبيب، عن سمرة بن جندب، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " البسوا ثياب البياض فإنها أطهر وأطيب ".

3697 - حدثنا محمد بن حسان الأزرق، حدثنا عبد المجيد بن أبي رواد، حدثنا مروان بن سالم، عن صفوان بن عمرو، عن شريح بن عبيد الحضرمي، عن أبي الدرداء، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " إن أحسن ما زرتم الله به في قبوركم ومساجدكم البياض ".

باب من جر ثوبه من الخيلاء[عدل]

3698 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، ح وحدثنا علي بن محمد، حدثنا عبد الله بن نمير، جميعا عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله ـ ﷺ ـ قال " إن الذي يجر ثوبه من الخيلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة ".

3699 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " من جر إزاره من الخيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ".

3700 - قال فلقيت ابن عمر بالبلاط فذكرت له حديث أبي سعيد عن النبي ـ ﷺ ـ فقال وأشار إلى أذنيه سمعته أذناى ووعاه قلبي.

3701 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال مر بأبي هريرة فتى من قريش يجر سبله فقال يا ابن أخي إني سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول " من جر ثوبه من الخيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ".

باب موضع الإزار أين هو[عدل]

3702 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن مسلم بن نذير، عن حذيفة، قال أخذ رسول الله ـ ﷺ ـ بأسفل عضلة ساقي أو ساقه فقال " هذا موضع الإزار فإن أبيت. فأسفل فإن أبيت فأسفل فإن أبيت فلا حق للإزار في الكعبين ".

3703 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا سفيان بن عيينة، حدثني أبو إسحاق، عن مسلم بن نذير، عن حذيفة، عن النبي ـ ﷺ ـ مثله.

3704 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا سفيان بن عيينة، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، قال قلت لأبي سعيد هل سمعت من، رسول الله ـ ﷺ ـ شيئا في الإزار قال نعم سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول " إزرة المؤمن إلى أنصاف ساقيه لا جناح عليه ما بينه وبين الكعبين وما أسفل من الكعبين في النار ". يقول ثلاثا " لا ينظر الله إلى من جر إزاره بطرا ".

3705 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا شريك، عن عبد الملك بن عمير، عن حصين بن قبيصة، عن المغيرة بن شعبة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " يا سفيان بن سهل لا تسبل فإن الله لا يحب المسبلين ".

باب لبس القميص[عدل]

3706 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي، حدثنا أبو تميلة، عن عبد المؤمن بن خالد، عن ابن بريدة، عن أمه، عن أم سلمة، قالت لم يكن ثوب أحب إلى رسول الله ـ ﷺ ـ من القميص.

باب طول القميص كم هو[عدل]

3707 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا الحسين بن علي، عن ابن أبي رواد، عن سالم، عن أبيه، عن النبي ـ ﷺ ـ قال " الإسبال في الإزار والقميص والعمامة من جر شيئا خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ". قال أبو بكر ما أغربه.

باب كم القميص كم يكون[عدل]

3708 - حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي، حدثنا أبو غسان، قال حدثنا حسن بن صالح، ح وحدثنا سفيان بن وكيع، حدثنا أبي، عن الحسن بن صالح، عن مسلم، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال كان رسول الله ـ ﷺ ـ يلبس قميصا قصير اليدين والطول.

باب حل الأزرار[عدل]

3709 - حدثنا أبو بكر، حدثنا ابن دكين، عن زهير، عن عروة بن عبد الله بن قشير، حدثني معاوية بن قرة، عن أبيه، قال أتيت رسول الله ـ ﷺ ـ فبايعته وإن زر قميصه لمطلق. قال عروة فما رأيت معاوية ولا ابنه في شتاء ولا صيف إلا مطلقة أزرارهما.

باب لبس السراويل[عدل]

3710 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن محمد، قالا حدثنا وكيع، ح وحدثنا محمد بن بشار، حدثنا يحيى، وعبد الرحمن، قالوا حدثنا سفيان، عن سماك بن حرب، عن سويد بن قيس، قال أتانا النبي ـ ﷺ ـ فساومنا سراويل.

باب ذيل المرأة كم يكون[عدل]

3711 - حدثنا أبو بكر، حدثنا المعتمر بن سليمان، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن سليمان بن يسار، عن أم سلمة، قالت سئل رسول الله ـ ﷺ ـ كم تجر المرأة من ذيلها قال " شبرا ". قلت إذا ينكشف عنها. قال ذراع لا تزيد عليه ".

3712 - حدثنا أبو بكر، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن سفيان، عن زيد العمي، عن أبي الصديق الناجي، عن ابن عمر، أن أزواج النبي، ـ ﷺ ـ رخص لهن في الذيل ذراعا فكن يأتينا فنذرع لهن بالقصب ذراعا.

3713 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، حدثنا حماد بن سلمة، عن أبي المهزم، عن أبي هريرة،. أن النبي ـ ﷺ ـ قال لفاطمة أو لأم سلمة " ذيلك ذراع ".

3714 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عفان، حدثنا عبد الوارث، حدثنا حبيب المعلم، عن أبي المهزم، عن أبي هريرة، عن عائشة، أن النبي ـ ﷺ ـ قال في ذيول النساء " شبرا ". فقالت عائشة إذا تخرج سوقهن. قال " فذراع ".

باب العمامة السوداء[عدل]

3715 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا سفيان بن عيينة، عن مساور الوراق، عن جعفر بن عمرو بن حريث، عن أبيه، قال رأيت النبي ـ ﷺ ـ يخطب على المنبر وعليه عمامة سوداء.

3716 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، حدثنا حماد بن سلمة، عن أبي الزبير، عن جابر، أن النبي ـ ﷺ ـ دخل مكة وعليه عمامة سوداء.

3717 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبيد الله، أنبأنا موسى بن عبيدة، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، أن النبي ـ ﷺ ـ دخل يوم فتح مكة وعليه عمامة سوداء.

باب إرخاء العمامة بين الكتفين[عدل]

3718 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، عن مساور، حدثني جعفر بن عمرو بن حريث، عن أبيه، قال كأني أنظر إلى رسول الله ـ ﷺ ـ وعليه عمامة سوداء قد أرخى طرفيها بين كتفيه.

باب كراهية لبس الحرير[عدل]

3719 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة ".

3720 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، عن الشيباني، عن أشعث بن أبي الشعثاء، عن معاوية بن سويد، عن البراء، قال نهى رسول الله ـ ﷺ ـ عن الديباج والحرير والإستبرق.

3721 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن شعبة، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن حذيفة، قال نهى رسول الله ـ ﷺ ـ عن لبس الحرير والذهب وقال " هو لهم في الدنيا ولنا في الآخرة ".

3722 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، أن عبد الله بن عمر، أخبره أن عمر بن الخطاب رأى حلة سيراء من حرير فقال يا رسول الله لو ابتعت هذه الحلة للوفد وليوم الجمعة. فقال رسول الله ـ ﷺ ـ " إنما يلبس هذا من لا خلاق له في الآخرة ".

باب من رخص له في لبس الحرير[عدل]

3723 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، حدثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة،. أن أنس بن مالك، نبأهم أن رسول الله ـ ﷺ ـ رخص للزبير بن العوام ولعبد الرحمن بن عوف في قميصين من حرير من وجع كان بهما حكة.

باب الرخصة في العلم في الثوب[عدل]

3724 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا حفص بن غياث، عن عاصم، عن أبي عثمان، عن عمر، أنه كان ينهى عن الحرير، والديباج، إلا ما كان هكذا ثم أشار بإصبعه ثم الثانية ثم الثالثة ثم الرابعة فقال كان رسول الله ـ ﷺ ـ ينهانا عنه.

3725 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن مغيرة بن زياد، عن أبي عمر، مولى أسماء قال رأيت ابن عمر اشترى عمامة لها علم فدعا بالجلمين فقصه فدخلت على أسماء فذكرت ذلك لها فقالت بؤسا لعبد الله يا جارية هاتي جبة رسول الله ـ ﷺ ـ. فجاءت بجبة مكفوفة الكمين والجيب والفرجين بالديباج.

باب لبس الحرير والذهب للنساء[عدل]

3726 - حدثنا أبو بكر، حدثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن محمد بن إسحاق، عن يزيد بن أبي حبيب، عن عبد العزيز بن أبي الصعبة، عن أبي الأفلح الهمداني، عن عبد الله بن زرير الغافقي، سمعته يقول سمعت علي بن أبي طالب، يقول أخذ رسول الله ـ ﷺ ـ حريرا بشماله وذهبا بيمينه ثم رفع بهما يديه فقال " إن هذين حرام على ذكور أمتي حل لإناثهم ".

3727 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن يزيد بن أبي زياد، عن أبي فاختة، حدثني هبيرة بن يريم، عن علي، أنه أهدي لرسول الله ـ ﷺ ـ حلة مكفوفة بحرير إما سداؤها وإما لحمتها فأرسل بها إلى فأتيته فقلت يا رسول الله ما أصنع بها ألبسها قال " لا ولكن اجعلها خمرا بين الفواطم ".

3728 - حدثنا أبو بكر، حدثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن الإفريقي، عن عبد الرحمن بن رافع، عن عبد الله بن عمرو، قال خرج علينا رسول الله ـ ﷺ ـ وفي إحدى يديه ثوب من حرير وفي الأخرى ذهب فقال " إن هذين محرم على ذكور أمتي حل لإناثهم ".

3729 - حدثنا أبو بكر، حدثنا عيسى بن يونس، عن معمر، عن الزهري، عن أنس، قال رأيت على زينب بنت رسول الله ـ ﷺ ـ قميص حرير سيراء.