رحمتُ قوما وما مالت رقابهمُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

رحمتُ قوما وما مالت رقابهمُ

رحمتُ قوما وما مالت رقابهمُ
المؤلف: مهيار الديلمي



رحمتُ قوما وما مالت رقابهمُ
 
تحت القريض فظنُّوا أنهم حملوا
وقعقعوا دونه الأبوابَ فاعتقدوا
 
بطول ما قرعوها أنهم وصلوا
وحظُّهم منه حظّ الناقفاتِ رجتْ
 
أن يجتني من هبيدِ الحنظلِ العسلُ
تسرَّعوا في بحورٍ منه طامية ٍ
 
والمنبعُ العذبُ فيها بيننا وشلُ
محجَّة سبلُها البيضاءُ خافية ٌ
 
وكلّها في مرائي أعينٍ سبلُ
والصحفُ تُملأ والأقلامُ متعبة ٌ
 
وكلّما سمعوا من خاطبٍ نقلوا
والقولُ والنقدُ مخلوقانِ في عددٍ
 
قلٍّ كما تخلقَ الأسماعُ والمقلُ
لا يُكسبان بتقليدٍ ولا أدبٍ
 
ولا يفيدهما علمٌ ولا عملُ