رجال ابن الغضائري/المقدمة/وفاته

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رجال ابن الغضائري/المقدمة/وفاته
المؤلف: أحمد بن الحسين الغضائري


بسم الله الرحمن الرحيم

وفاته ذكر الطوسيّ «أنّه اخترم»، و قيل: إنّ ذلك يدلّ على وفاته قبل الأربعين.

و مع ذلك لم تحدّد سنة وفاته، و لكنّها في القرن الخامس، و قيل: «٤٥٠ ه‍» عام وفاة النجاشيّ قطعا.

و من مجموع ما مرّ يعرف:

إنّ ما قيل في حقّه: «إنّه مجهول الحال» أو «غير معلوم الحال» ممّا لا معنى له.

كما أنّ عمدة ما أوجب التكلّم عليه من المتأخّرين هو كتابه «الضعفاء» و ما جاء حوله.

و هو متوقّف على معرفة شأنه و منهجه في ذلك الكتاب، كما سنفصّل عنه.

و سنطّلع على مواقف أعلام الطائفة من الكتاب و مؤلّفه.