رجال ابن الغضائري/المقدمة/وجود الكتاب

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رجال ابن الغضائري/المقدمة/وجود الكتاب
المؤلف: أحمد بن الحسين الغضائري


بسم الله الرحمن الرحيم

بعد عصر الشيخ النجاشيّ (٤٥٠ ه‍)، و الشيخ الطوسيّ (٤٦٠ ه‍) تخفى أخبار‌

١٨ كتب ابن الغضائريّ مدّة قرنين من الزمن، حتى ظهرت نسخة من كتابه «الضعفاء» على يد السيّد الجليل الفقيه المحدّث الرجالي أحمد بن طاوس الحلّي (...- ٦٧٣ ه‍) صاحب «البشرى» و «الملاذ» و «حلّ الإشكال» الّذي ألّفه عام ٦٤٤ ه‍، و أورد فيه نصوص الكتب الخمسة الرجالية الاصول، و منها النصّ الكامل لكتاب ابن الغضائريّ.

ثمّ أورد من بعده نصّه الكامل تلميذه العلّامة الحلّي (٦٤٨- ٧٢٦ ه‍) في كتابه العظيم «خلاصة الأقوال» المعروف ب‍ «رجال العلّامة».

و قد أضاف العلّامة الحلّي النقل لنصوص من كتب اخرى لابن الغضائريّ، مما يدلّ على وقوفه عليها مباشرة، و هذا ما تفرّد و امتاز به حتّى على أستاذه السيّد ابن طاوس.

و كذلك تلميذه الآخر ابن داود الحلّي صاحب «كشف المقال» المعروف ب‍ «رجال ابن داود»، فقد أورد نتفا عن ابن الغضائريّ.

ثمّ تداول الأعلام هذا الكتاب، و أشهر ما في الأيدي منه النسخة الّتي استخرجها العلّامة الرجالي الكبير الشيخ عبد اللّه التستري من كتاب «حلّ الإشكال» لابن طاوس، و أفردها.

و منذ ظهور الكتاب في عام ٦٤٤ ه‍، أطلق العلماء نسبة الكتاب إلى ابن الغضائريّ إرسال المسلّمات، كالشهيد الثاني و تلميذه الحارثي العاملي والد البهائيّ، و غيرهما.