رجال ابن الغضائري/المقدمة/مقدمة محقق

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رجال ابن الغضائري/المقدمة/مقدمة محقق
المؤلف: أحمد بن الحسين الغضائري


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد للّه الّذي بنعمته تتمّ الصالحات، و على رسله التحيّات و الصلوات، لا سيّما أفضلهم و خاتمهم سيّدنا محمّد، عليه و على الأئمّة المعصومين من ذرّيّته و آله السلام.

و بعد؛ فإنّ «الحديث الشريف» ثاني مصادر الفكر الإسلاميّ (بعد القرآن الكريم) أصبح محورا لعلوم عديدة، اخترعتها الحاجة، و مسّت إليها الضرورة المعرفيّة، و هي: علم الحديث، و علم دراية الحديث، و علم فقه الحديث، و علم رجال الحديث.

و قد فصّلنا في بحوثنا الخاصّة بعلوم الحديث، عن أوجه هذا التعدّد، و أوجه الحاجة إلى كلّ علم، و الميزة المخصّصة لكلّ عن الآخر.

كما تحدّثنا في بحوثنا عن خصوص علم الرجال، عن مبادئه و اصوله، و طبقات مؤلّفيه، و تاريخ سيره و تطوّره، و مناهج المؤلّفين فيه، و المؤلّفات الجامعة له.

و في مقدّمتنا الواسعة لكتابنا هذا «الرجال لابن الغضائريّ»، موجز من تلك البحوث بما يتناسب موضوعا و حجما.

و بما أنّي قدّمت متن هذا الكتاب للنشر، فقد طلب الناشر المكرّم أن أزوّد القرّاء بموجز من تلك المقدّمة (١) يحتوي على تعريف بالمؤلّف و الكتاب، و بالمنهج‌

____________

(١). لقد اعتمدنا في نقل الأقوال على تلك المقدّمة حتّى في الإرجاعات إلى المصادر الاخرى.

٨ الّذي سار عليه، حتّى يتيح لنا التوفيق إكمال تلك المقدّمة، و سائر ما يرتبط بإنجاز الكتاب فنقدّمها إلى المجتمع العلمي بعون اللّه.

و على هذا، فالّذي نقدّمه هنا يقتصر على:

١. التعريف بالمؤلّف.

٢. التعريف بالكتاب.

٣. التعريف بمنهج المؤلّف.

و اللّه وليّ التوفيق، هو حسبي عليه توكّلت، و إليه انيب.