دِينِي الْحَنِيفُ وَرَبِّيَ اللَّهُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

دِينِي الْحَنِيفُ وَرَبِّيَ اللَّهُ

دِينِي الْحَنِيفُ وَرَبِّيَ اللَّهُ
المؤلف: محمود سامي البارودي



دِينِي الْحَنِيفُ، وَرَبِّيَ اللَّهُ
 
وَ شهادتي أنْ ليسَ إلاَّ هو
لاَ جَاهَ لِي إِلاَّ بِطَاعتِهِ
 
وَلَنِعْمَ عُقْبَى الطَّاعَة ِ الْجَاهُ
أَنَا خَاشِعٌ لِجَلاَلِ قُدْرَتِهِ
 
مُتَقَلِّبُ الْجَنْبَيْنِ أَوَّاهُ
فَأَضَالِعِي لِلْوَجْدِ نَارُ غَضًى
 
وَ محاجري بالدمعِ أمواهُ
زهتِ القلوبُ بنورِ حكمتهِ
 
وَتَعَطَّرَتْ بِالذِّكْرِ أَفْوَاهُ
أَنَا أُمَّة ٌ وَحْدِي عَلَى سَرَفٍ
 
فِي حُبِّهِ، وَالنَّاسُ أَشْبَاهُ
إِنْ تَاهَ غَيْرِي بِالزَّمَانِ، فَلِي
 
قلبٌ بذكرِ اللهِ تياهُ