دونَكَها نَرجِسَّية َ الجَسَدِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

دونَكَها نَرجِسَّية َ الجَسَدِ

دونَكَها نَرجِسَّية َ الجَسَدِ
المؤلف: السري الرفاء



دونَكَها نَرجِسَّية َ الجَسَدِ
 
على أفانينِ مُسمِعٍ غَرِدِ
فقد حَلا النَّرجسُ الجَنِيُّ لنا
 
عن عِيشَة ٍفي قُدومِهِرَغَدِ
يجمعُ ضِدَّيْنِ قَلَّ ما اجتَمَعا
 
من لَهَبٍ ساطعٍ ومن بَرَدِ
فهو كشُهْلِ العيونِمن كَثَبِ
 
و هو كزُهْرِ النُّجومِ من بُعُدِ
أَظُنُّ نُجْلَ العيونِ تَحسُدُه
 
فَهْيَ مِراضٌ من شِدَّة ِ الحَسَدِ
قد قُلتُإذ أنجدَ الزَّمانُ به
 
كتائبَ اللَّهْوِغيرَ مُتَّئِدِ
أهلاً بما أمرَضَ العيونَفما
 
تُفرَقُ من دائِها مَدَى الأَبَدِ