دعانا إلى اللَّهوِ داعي السُّرورِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

دعانا إلى اللَّهوِ داعي السُّرورِ

دعانا إلى اللَّهوِ داعي السُّرورِ
المؤلف: السري الرفاء



دعانا إلى اللَّهوِ داعي السُّرورِ
 
فبِتْنا نبوحُ بما في الصُّدورِ
و طافَتْ علينا بشَمْسِ الدِّنا
 
نِفي غَلَسِ اللَّيلِ شمسُ الخُدورِ
كأنَّ الكؤوسَو قد كُلِّلَتْ
 
بِفَضْلاتِها بأكاليلِ نُورِ
جيوبٌ مِنَ الوَشْيِ مَزرُورَة ٌ
 
يلوحُ عليها بياضُ النُّحورِ