خلقتَ لي نَفْساً فأرْصَدتَهَا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

خلقتَ لي نَفْساً فأرْصَدتَهَا

خلقتَ لي نَفْساً فأرْصَدتَهَا
المؤلف: حافظ إبراهيم



خلقتَ لي نَفْساً فأرْصَدتَهَا
 
للحُزْنِ والبَلْوَى وهذا الشَّقاءْ
فامنُنْ بنَفْسٍ لم يَشُبْها الأَسَى
 
لَعلَّهَا تَعرِفُ طَعمَ الهناءْ