الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء الثالث عشر/ثم دخلت سنة ثمان وتسعين وخمسمائة"

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء الثالث عشر|الجزء الثالث عشر]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= ثم دخلت سنة ثمان وتسعين وخمسمائة
|سابق= → [[../ثم دخلت سنة سبع وتسعين وخمسمائة|ثم دخلت سنة سبع وتسعين وخمسمائة]]
|لاحق= [[../ثم دخلت سنة تسع وتسعين وخمسمائة|ثم دخلت سنة تسع وتسعين وخمسمائة]] ←
|ملاحظات=
}}
 
{{نثر}}
{{فهرس مركزي}}
{{عنوان|ثم دخلت سنة ثمان وتسعين وخمسمائة}}
 
فيها: شرع الشيخ أبو عمر محمد بن قدامة باني المدرسة بسفح قاسيون، في بناء المسجد الجامع بالسفح، فاتفق عليه رجل يقال له الشيخ أبو داود محاسن الغامي، حتى بلغ البناء مقدار قامة فنفد ما عنده، وما كان معه من المال.
 

قائمة التصفح