انتقل إلى المحتوى

الفرق بين المراجعتين لصفحة: «البداية والنهاية/الجزء الخامس/فصل في التلبية»

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء الخامس|الجزء الخامس]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= فصل في التلبية
|سابق= → [[../ذكر تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم|ذكر تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم]]
|لاحق= [[../ذكرالأماكن التي صلى فيها صلى الله عليه وسلم وهو ذاهب من المدينة إلى مكة في عمرته وحجته|ذكرالأماكن التي صلى فيها صلى الله عليه وسلم وهو ذاهب من المدينة إلى مكة في عمرته وحجته]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|فصل في التلبية}}
 
في إيراد حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه في حجة رسول الله {{صل}} وهو وحده منسك مستقل، رأينا أن إيراده ههنا أنسب لتضمنه التلبية وغيرها كما سلف، وما سيأتي فنورد طرقه وألفاظه ثم نتبعه بشواهده من الأحاديث الواردة في معناه، وبالله المستعان.