الفرق بين المراجعتين لصفحة: «ليس الغريب»

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أُزيل 1٬788 بايت ،  قبل 4 سنوات
ط
حذف الفراغات الزائدة
(تحديث)
وسمان: أزال التحويلة تعديل مصدر 2017
ط (حذف الفراغات الزائدة)
{{ترويسة|عنوان=قصيدة ليس الغريب|مؤلف=علي بن الحسين (زين العابدين)}}
{{قصيدة| لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّامِ واليمنِ| إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ}}
{{قصيدة| إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتهِ| على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ}}
{{قصيدة| لا تَنْهَرَنَّ غَريباً حَالَ غُربتهِ| الدَّهْرُ يَنْهَرَهُ بالذُّلِ و المِحَنِ}}
{{قصيدة| سَفْرِي بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَني | وَقُوَتي ضَعُفَتْ والموتُ يَطلُبُني}}
{{قصيدة| وَلي بَقايا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها | الله يَعْلَمُها في السِّرِ والعَلَنِ}}
{{قصيدة| ما أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني | وقَدْ تَمادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي}}
{{قصيدة| تَمُرُّ ساعاتُ أَيّامي بِلا نَدَمٍ| ولا بُكاءٍ وَلاخَوْفٍ ولا حزَنِ}}
{{قصيدة| أَنَا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً| عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُني}}
{{قصيدة| يَا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَـتْ | يا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني}}
{{قصيدة| دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدُبُها| وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيرِ وَالحَزَنِ}}
{{قصيدة| دَعْ عَنْكَ عَذْلِيَ يَا مَنْ كانَ يَعْذُلُني| لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ ما بِي كُنْتَ تَعْذِرُنِي}}
{{قصيدة| دَعْنِي أَسُحُّ دُموعًا لا انْقِطاعَ لَها |فَهَلْ عَسَى عَبْرَةٌ مِنْهَا تُخَلِّصُني}}
{{قصيدة |كَأَنَّنِي بَينَ جل الأَهلِ مُنطَرِحاً| عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُني}}
{{قصيدة| وَ قَدْ تَجَمَّعَ حَوْلي مَنْ يَنوحُ و مَنْ| يَبْكي عَلَيَّ و يَنْعاني و يَنْدُبُني}}
{{قصيدة| وَ قَدْ أَتَوْا بِطَبيبٍ كَيْ يُعالِجَني |وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هذا اليومَ يَنْفَعُني}}
{{قصيدة | واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُها |مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ}}
{{قصيدة| واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها| وصارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني}}
{{قصيدة| وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا |بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ}}
{{قصيدة| وَقامَ مَنْ كانَ حِبُّ النّاسِ في عَجَلٍ| نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتيني يُغَسِّلُني}}
{{قصيدة| وَقالَ يا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً| حُراً أَديبًا أَريباً عَارِفاً فَطِنِ}}
{{قصيدة| فَجاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني |مِنَ الثِّيابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني}}
{{قصيدة| وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحاً| وَصارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يُنْظِفُني}}
{{قصيدة| وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني| غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ}}
{{قصيدة| وَأَلْبَسُوني ثِياباً لا كِمامَ لها| وَصارَ زَادي حَنُوطِي حينَ حَنَّطَني}}
{{قصيدة| وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيا فَوا أَسَفاً| عَلى رَحِيلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُني}}
{{قصيدة| وَحَمَّلوني على الأْكتافِ أَربَعَةٌ| مِنَ الرِّجالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني}}
{{قصيدة| وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا| خَلْفَ الإِمامِ فَصَلَّى ثُمَّ وَدَّعَني}}
{{قصيدة| صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لها| ولا سُجودَ لَعَلَّ اللهَ يَرْحَمُني}}
{{قصيدة| وَأَنْزَلوني إلى قَبري على مَهَلٍ |وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهم يُلَحِّدُني}}
{{قصيدة| وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني| وَأَسْكب الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني}}
{{قصيدة| فَقامَ مُحتَرِماً بِالعَزْمِ مُشْتَمِلاً| وَصَفَّفَ اللَّبْنَ مِنْ فَوْقِي وفارَقَني}}
{{قصيدة| وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا| حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ}}
{{قصيدة| في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هناك ولا| أَبٌ شَفيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُني}}
{{قصيدة| فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يا أَسَفاً| عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُني}}
{{قصيدة| وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ| مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني}}
{{قصيدة| مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ ما أَقولُ لهم| قَدْ هالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني}}
{{قصيدة| وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهمُ| مَالِي سِوَاكَ إِلهي مَنْ يُخَلِّصُنِي}}
{{قصيدة| فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يا أَمَلي |فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهنِ}}
{{قصيدة| تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا| وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني}}
{{قصيدة| واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لها بَدَلي| وَحَكَّمَتْهُ على الأَمْوَالِ والسَّكَنِ}}
{{قصيدة| وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَه| وَصَارَ مَالي لهم حلاً بِلا ثَمَنِ}}
{{قصيدة| فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيا وَزِينَتُها| وانْظُرْ إلى فِعْلِها بالأَهْلِ والوَطَنِ}}
{{قصيدة| وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها| هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ}}
{{قصيدة| خُذِ القَناعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها| لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ}}
{{قصيدة |يَا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً |يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ}}
{{قصيدة| يا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي |فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني}}
{{قصيدة |يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً| عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ}}
{{قصيدة| والحمدُ لله مُمسينَـا وَمُصْبِحِنَ | مَا وَضَّأ البَرْقُ في شَّامٍ وفي يَمَنِ}}
{{قصيدة| ثمَّ الصلاةُ على الْمُختارِ سَيِّدِنا| بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَنِ}}
 
 

قائمة التصفح