حَى الرِفاق وَصف لِلحي أَشواقي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حَى الرِفاق وَصف لِلحي أَشواقي

حَى الرِفاق وَصف لِلحي أَشواقي
المؤلف: عائشة التيمورية



حَى الرِفاق وَصف لِلحي أَشواقي
 
وَحَدث الركب عَن تِسكابِ آماقى
وَبلغى يا صِبا اِن جُزتَ نَحوَ همو
 
أَنى مُقيم عَلى عَهدِ الهَوى باقي
كَيفَ اِصطِباري وَأَحشائي بِها حَرق
 
مِن جَذوَةِ ما لَها مِن حَرِّها واقي
قَد جَرَعتَني صُروفَ الدَهرِ مُرتَغِماً
 
لَواعِجاً كَحَميمِ أَو كَغَسّاق
أَسال حر الهَوى قَلبي مُلتَهِب
 
جَفني عَلى يَدِ آماقي وَأَحداقي
هذا شَواظ الهَوى في القَلبِ مُلتَهِب
 
وَفي التَنَفُّسِ مِن آثار اِحراقي