حرضوني على السلوّ وعابوا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حرضوني على السلوّ وعابوا

حرضوني على السلوّ وعابوا
المؤلف: صفي الدين الحلي



حرضوني على السلوّ، وعابوا
 
لكَ وجهاً بهِ يعابُ البدرُ
حاشا للهِ ما لعذريَ وجهٌ،
 
في التسلي، ولا لوجهك عذرُ