حدّثيني يا همَّ سُؤلي ونَفسي

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حدّثيني يا همَّ سُؤلي ونَفسي

حدّثيني يا همَّ سُؤلي ونَفسي
المؤلف: ابن المعتز



حدّثيني يا همَّ سُؤلي ونَفسي،
 
مَن دهاني في الحبّ أو مَن وَشَى بي
لا، ومَن قدّرَ الشّقاءَ على العُشّا
 
قِ ما خنتُ ساعَة ً في حِسابي
ليتَ أنّ الرّسولَ كانَ يُؤدّي
 
لَحظَ عَيني، كما يُؤدّي كتابي
فأرى شرّ كلّ يومٍ، ويشفى
 
سُقمُ نفسي، وحسرَتي واكتئابي