حديث قبلة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حديث قبلة

حديث قبلة
المؤلف: علي محمود طه



تسائلني حلوة المبسم:
 
متى أنت فبّلتني في فمي؟
تحدّثت عني و عن قبلة
 
فيا لك من كاذب ملهم!
قلت أعابثها: بل نسيت،
 
و في الثّغر كانت و في المعصم
فإن تنكرينها فما حيلتي
 
و ها هي ذي شعلة في دمي
سلي شفتيك بما حسّتاه
 
من شفتي شاعر مغرم
ألم تغمضي عندها ناظريك؟
 
و بالرّاحتين ألم تحتمي؟
هبي أنذها نعمة نلتها
 
و من غير قصد.. فلا تندمي!
فإن شئت أرجعتها ثانيا
 
مضاعفة للفم المنعم
فقالت و غضذت بأهدابها:
 
إذا كان حقا فلا تحجم
سأغمض عينيّ كي لا أراك
 
و ما في صنيعك من مأثم
كأنّك في الحلم قبّلتني
 
فقلت و أفديك أن تحلمي!!