حدث عن الخلد يصدق عندنا الخبر هل الليالي التي طالعتها غرر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حدث عن الخلد يصدق عندنا الخبر هل الليالي التي طالعتها غرر

حدث عن الخلد يصدق عندنا الخبر هل الليالي التي طالعتها غرر
المؤلف: أمين تقي الدين



حدث عن الخلد يصدق عندنا الخبر هل الليالي التي طالعتها غرر
 
...
وهل مقاصيرة اللائي نشطت لها
 
ملء النهى فرحات حفل زهر
أكل منبثق شمس تفيض سنى
 
وكل منتثر من ذرة قمر
وسدرة المنتهى هل صفقت طربا
 
أوراقها وتثنى فرعها النضر
أطاب منها أبو بكر غلالته
 
وقد تفيأها غب الونى عمر
لا يومكم في الذرى يوم وليس غد
 
إستغرقت كل ليل عندها النهر
فهذه الجنة الزهراء أجر تقى
 
أعطيتها أم جرى في حكمه القدر
فيم الحياة بتقوى الله تنفقها
 
وسدرة المنتهى هل صفقت طربا أوراقها وتثنى فرعها النضر
أطاب منها أبو كبر غلالته
 
وقد تفيأها غب الونى عمر
لا يومكم في الذرى يوم وليس غد
 
إستغرقت كل ليل عندها النهر
فهذه الجنة الزهراء أجر تقى
 
أعطيتها أم جرى في حكمه القدر
فيم الحياة بتقوى الله تنفقها
 
إن كان غير نعيم الخلد يدخر
بيروت عزاك أن الدين مفخرة
 
وعهد مفيتك يوم الدين مفتخر
لولا مرائر بالإسلام عابثة
 
لطاب للمؤمنين الورد والصدر
إن الرؤوس التي طال الغرور بها
 
بالأمس أقصر عنها الصارم الذكر
فيم الوفود على القدس الشريف طمت
 
وفيم قام لهم في القدس مؤتمر
هبها مغامرة في الرأي حاذرة
 
فكم أقال عثار الأمة الحذر
إن الألى جمع الإسلام رأيهم
 
في كل يوم لهم في مجدة أثر
ما ضره أنهم ساروا به شيعا
 
إن الأصول عليها ينبت الشجر
أرى أماني للإسلام باسمة
 
كالزهر أول ما يبدو به الثمر
عهدي به علم الماضي وكيف مضى
 
وأين يكمن في المستقبل الخطر
يد الدخيل إذا امتدت إلى حرم
 
فليس يطهر إلا يوم تنكسر