جرى سعدا ومر بنا يمينا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جرى سعدا ومر بنا يمينا

جرى سعدا ومر بنا يمينا
المؤلف: أحمد محرم



جرى سعدا ومر بنا يمينا
 
قدومك يا أعز القادمينا
تتابعت البشائر مؤذنات
 
بعودك أنفسا ذابت حنينا
فأسرعت القلوب مصافحات
 
وأقبلت الوفود مهنئينا
ولاح على البحيرة منك نور
 
جلا غمراتها ومحا الدجونا
وليت أمورنا والخطب قاس
 
نعالجه ويأبى أن يلينا
وفقد الأمن أيسر ما رأينا
 
وهول القتل أهون ما لقينا
فأحييت النفوس وكن موتى
 
وأبطلت الفساد وكان دينا
حكمت فكنت خير الحاكمينا
 
وسست فكنت أوفى المصلحينا
ألنت لنا الخطوب وقمت فينا
 
مقاوم تعجز المتشبهينا
وأسست الحضارة زاهيات
 
معالمها تسر الناظرينا
وأنبت العلوم بكل أرض
 
فتلك ثمارها تجنى فنونا
وأعززت اليتيم فتاه عجبا
 
وراح ينافس المتكبرينا
فديتك من أب يرعى البنينا
 
وبارك فيك رب العالمينا
لك الآثار خالدة كبارا
 
يدمن إلى المدى ما ينقضينا
تمر بها الدهور مكبرات
 
وتلقاها القرون مهللينا
لقد حملت نفسك فادحات
 
تهد عزائم المتجبرينا
تكد وتركب الأخطار فردا
 
تقارعها قراع الباسلينا
رويدك إن نفس المرء منه
 
وإن العضب قد يرتد حينا
وإن الحاكمين وهم كثار
 
قلائل إن عددنا المصلحينا
جزاك الله صالحة الأيادي
 
وحقق في معاليك الظنونا