جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ

جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ
المؤلف: جميل بثينة



جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ،
 
إذا أزمتْ، يومَ اللّقاءِ، أزامِ
همُ منعوا ما بين مِصرٍ فذي القُرى،
 
إلى الشامِ، من حلٍّ بهِ وحرامِ
بضربٍ يُزيلُ الهَامَ عن سَكَناتِهِ،
 
وطعنٍ، كإيزاغِ المخاضِ تؤامِ
إذا قصرتْ، يوماً، أكفُّ قبيلة ٍ،
 
عن المجدِ، نالتْهُ أكُفُّ جُذامِ