جاء الربيعُ وبحرك الفيّاضُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جاء الربيعُ وبحرك الفيّاضُ

جاء الربيعُ وبحرك الفيّاضُ
المؤلف: أبزون العماني



جاء الربيعُ وبحرك الفيّاضُ
 
فَغَدَت فقارُ الأرضِ وهي رياضُ
والروضُ أصبحَ بعد صفرةِ لونهِ
 
وبوجنتيه حمرةٌن وبياضُ
وكأنَّ نوارَ الحدائقِ في الضُّحى
 
حَدَقٌ لدى عُشّاقهنَّ مراض
فانظر ترى الدنيا عروسَ منصَّةٍ
 
يصيبك بُردُ شبابها الفضفاضُ
والمزعجاتُ جفونهنّ غضيضةٌ
 
والمبهجاتُ غصونهنّ غضاض
بنداك يصبغ ثوب شرَّته الغنى
 
أبداً ويصبغ صبغه الايقاض