تَقَرَّبْتُ من هذي القَوارِبِ راكباً

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تَقَرَّبْتُ من هذي القَوارِبِ راكباً

تَقَرَّبْتُ من هذي القَوارِبِ راكباً
المؤلف: السري الرفاء



تَقَرَّبْتُ من هذي القَوارِبِ راكباً
 
وياليتَني منهاالغداة َبَعيدُ
فبِتُّ أرى جُندَ الحِمامِوليسَ لي
 
إذا اعتزَلَتإلاَّ الدُّعاءَ جُنودُ
تَلاعَبُ بي أمواجُ بَحْرٍ كأنَّها
 
شَواهِقُ بَرٍّ تَنْثَني وتَمِيدُ
فإنْ أنْقَلِبْ منها إلى الأرضِ واطئاً
 
على التُّرْبِ يوماًإنَّني لسعيدُ